ما سبب انخفاض عدد منصات النفط الأمريكية ؟

بمقدار 5 للأسبوع المنتهي في 20 نوفمبر

واشنطن- فوربس بيزنس | انخفض عدد منصات النفط في الولايات المتحدة هذا الأسبوع.

وجاء ذلك وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن شركة خدمات حقول النفط بيكر هيوز.

وانخفض عدد الحفارات النفطية ، وهو مؤشر للإنتاج قصير الأجل في البلاد ، بمقدار 5 إلى 231 للأسبوع المنتهي في 20 نوفمبر ، من 236 في الأسبوع السابق.

في المقابل، يمثل هذا انخفاضًا قدره 440 في عدد منصات النفط الأمريكية مقارنةً بالعام الماضي.

وعند إغلاق التداول يوم الجمعة ، استقر سعر خام برنت القياسي الدولي عند 45.11 دولارًا للبرميل ، في حين كان مؤشر غرب تكساس الوسيط الأمريكي (WTI) عند 42.44 دولارًا للبرميل.

وبداية الشهر الجاري ارتفع عدد منصات النفط في الولايات المتحدة، وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن شركة خدمات حقول النفط بيكر هيوز يوم الجمعة.

وارتفع عدد الحفارات النفطية حينها، وهو مؤشر للإنتاج قصير الأجل في البلاد.

وذلك بمقدار 5 إلى 226 للأسبوع المنتهي في 6 نوفمبر، من 221 في الأسبوع السابق.

في المقابل، يمثل هذا انخفاضًا بمقدار 458 في عدد منصات النفط الأمريكية مقارنةً بالعام الماضي.

وعند إغلاق التداول يوم الجمعة، استقر سعر خام برنت القياسي الدولي عند 39.58 دولارًا للبرميل.

في حين كان مؤشر غرب تكساس الوسيط الأمريكي (WTI) عند 37.30 دولارًا للبرميل.

وأيدت الجزائر العضو في أوبك تأجيل زيادة مزمعة في إنتاج أوبك+ النفطي اعتبارًا من يناير كانون الثاني.

وجاء ذلك بعد يوم من إثارة وزير الطاقة الروسي الاحتمال مع شركات و منصات النفط في البلاد.

وقال وزير الطاقة الجزائري، إن الجزائر، التي تتولى رئاسة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، تؤيد التمديد المحتمل لتخفيضات إنتاج أوبك+.

وذلك للأشهر القليلة الأولى من 2021 لتجنب انهيار آخر في الأسعار، وفق الوزير.

ومن المقرر أن تخفض أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا، والمعروفين باسم أوبك+، التخفيضات البالغة 7.7 مليون برميل يوميا.

وذلك بنحو مليوني برميل يوميا اعتبارا من يناير كانون الثاني.

وقال وزير الطاقة الجزائري عبد المجيد عطار لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية “إن موجة ثانية من جائحة كورونا تعني أن سوق النفط تواجه وضعًا “خطيرًا للغاية”.

وقال مصدران بالقطاع إن كبار مديري شركات النفط الروسية ووزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أجروا محادثات يوم الاثنين.

وتمحورت هذه المحادثات بشأن احتمال تأجيل تخفيف القيود إلى الربع الأول من عام 2021.

وقالت المصادر إن القرار النهائي بشأن إنتاج منصات النفط سيتخذه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

فيما لم يستبعد بوتين الشهر الماضي تمديد تخفيضات أكبر للنفط لفترة أطول إذا كانت ظروف السوق تبرر ذلك.

موضوعات قد تهمك | 

ارتفاع عدد منصات النفط الأمريكية

قد يعجبك ايضا