بسبب ازمة السفينة العالقة في قناة السويس النفط يواصل الصعود

بسبب ازمة السفينة العالقة في قناة السويس النفط يواصل الصعود

 

 السويس فوربيزنس لا تزال ازمة السفينة العالقة في قناة السويس تشكل ضغط على اسعار النفط التي واصلت الصعود من جديد نتيجة هذة الازمة .

 

 

النفط يواصل الصعود بعد ازمة قناة السويس

 

على صعيد اخر متصل واصلت اسعار النفط الخام وخام برنت في الارتفاع حيث سجلت الاسعار مستويات 71$ و64$ .

بالاضافة الي ذلك نجحت اسعار النفط للعقود الاجلة في بورصة نيويورك في الولايات المتحدة الامريكية من الصعود بحوالي 2% الي الان .

و في نفس السياق أدى انسداد وتوقف الملاحة في قناة السويس.

 

إلى ارتفاع أسعار الشحن وازدحام السفن التي تنتظر المرور عبرالشريان الحيوي .

 

مع توقعات باستمرار الجهود المبذولة لتحريك سفينة الحاويات “ايفر غيفن” حتى يوم الأربعاء على الأقل.

 

وعلى صعيد اخر متصل يؤدي التأخير في تحريك السفينة إلى إجبار مالكي السفن (شركات الشحن) .

والمستثمرين على التفكير في طريق بديل مكلف حول أفريقيا (طريق رأس الرجاء الصالح).

 

ومن المرتقب أن تنخفض أسعار البترول للأسبوع الثالث .

وسط توقعات بهبوط الطلب على المدى القريب.

وتتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة مجدداً،

وجددت بعض الدول الأوروبية عمليات الإغلاق، ما يمثل انتكاسة للتعافي.

 

وفي غضون ذلك اشار عدد من الخبراء في مجال النفط والطاقة . ان التاثير المتوقع حدوثة على اسعار النفط سيكون غير ملموس على الاطلاق .

وفي هذة الاثناء صرح احد كبار الاستراتجين في شركة اكسي المتخصصة في دراسات النفط والطاقة:

بان هناك الكثير من التقلبات في السوق حالياً.. التأخير في إعادة فتح قناة السويس.

 

 

تقلبات في اسعار النفط  بعد ازمة قناة السويس

 

شهدت اسواق النفط العديد من التقلبات السعرية  المتتالية . وجاءت على النحو التالي

حيث ارتفع خام غرب تكساس الوسيط تسليم مايو 1.15 دولار إلى 59.71 دولار للبرميل في بورصة نيويورك التجارية.

عند الساعة 7:47 صباحاً بتوقيت لندن ولكنه لا زال منخفضاً بنسبة 2.8% خلال الأسبوع.

 

و على صعيد  اخر متصل ارتفعت أسعار خام برنت تسليم مايو بنسبة 1.7% إلى 63 دولاراً .

اما على صعيد  بورصة أوروبا للعقودالآجلة (آي سي إي)  فقد انخفضت بنسبة 3.8% في الجلسة السابقة.

توقعات بعودة الصعود من جديد

في الختام  .. هذة التغيرات في  اسعار النفط وتراجع الطلب العالمي قليلا نتيجة انتشار فيروس كورونا .

تبقي الامال معلقة باحتمالية ارتفاع الاسعار من جديد نتيجة لابقاء تحالف الاوبك + على سياسية السيطرة على الانتاجية .

مع توقعات بانتعاش الاقتصاد العالمي وزيادة الطلب من جديد .

 

قد يعجبك ايضا