بسعة جديدة.. فنادق مصر تقترب من تحقيق “الإشغال الكامل”

القاهرة – فوربس أعمال | أعلن مسؤول في وزارة السياحة المصرية يوم الأحد أنّ فنادق مصر التي عادت إلى العمل بسعة جديدة قد اقتربت من تحقيق نسبة “الإشغال الكامل”.

وذكر المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته لـ”رويترز” أنّ النسب الحالية تدور بين 20 إلى 22 بالمئة من السعة الكاملة.

وعادت بعض فنادق مصر إلى العمل بنسبة 25 بالمئة فقط من طاقتها الكاملة.

وبحسب المسؤول فإنّ عدد الفنادق والمنتجعات التي استوفت شروط وضوابط استئناف العمل السياحي بلغت 78 فندقًا.

وبيّن أنّ غالبية هذه الفنادق والمنتجعات تقع في مناطق البحر الأحمر والعين السخنة وجنوب سيناء والساحل الشمالي.

وأضاف “نسبة الإشغالات الفندقية بمصر حاليا تتراوح بين 20 و22 بالمئة”.

وذكر أنّ “173 فندقًا علي مستوي الجمهورية تقدّمت لوزارة السياحة حاليًا للحصول علي الموافقات الخاصة باستئناف العمل”.

وأعلن أنّ الوزارة ستبدأ “خلال الأسبوع الجاري في معاينة تلك المنشآت السياحية” قبل منحها الموافقة.

وكانت الحكومة المصرية أوقفت حركة الطيران بالبلاد منذ منتصف شهر مارس/آذار الماضي، ثم أصدرت قرارًا بإغلاق كامل لجميع الفنادق والمنشآت السياحية.

وجاءت قرارات الحكومة بإغلاق فنادق مصر ضمن جهودها لمكافحة تفشّي فيروس “كورونا” الوبائي.

وبعد نحو شهرين من الإغلاق، قرّرت مصر في منتصف مايو/أيّار السماح للفنادق بالعودة للعمل.

واشترطت الحكومة على الفنادق العائدة اتّباع معايير صحية محدّدة.

كما اشترطت على الفنادق العمل بربع طاقتها الكاملة فقط.

وأبلغت الحكومة المصرية إدارات الفنادق أنّ بإمكانها زيادة طاقتها إلى 50 بالمئة من السعة بداية من أول شهر حزيران/يونيو.

وتواجه مصر تداعيات اقتصادية وخيمة جراء انتشار فيروس “كورونا” الوبائي الذي اجتاح العالم.

وتسبّبت الجائحة في توقف قطاع السياحة الحيوي للتوظيف، كما أثّرت بشكل سلبي على تدفقات النقد الأجنبي عمومًا إلى مصر.

ووصلت الإحصائية الإجمالية لأعداد الوفيات بمصر جرّاء “كورونا” 913 شخصًا، فيما بلغت الإحصائية الإجمالية للإصابات 23449 حالة مؤكّدة، تماثل منها 5693 للشفاء، وفق أحدث إحصائية يوم الأحد.

عالميًا، بلغت إحصائية وفيات كورونا 370 ألف شخص، والإصابات أكثر من 6 مليون شخص، تماثل منها 2.57 مليون شخص للشفاء.

اقرأ أيضًا |

السعودية حوّلت 40 مليار دولار لصندوق الاستثمارات خلال شهرين

قد يعجبك ايضا