بشكل عاجل.. “إسرائيل” تبدأ حصد ثمار التطبيع مع الإمارات

أبو ظبي – فوربس بيزنس | لم يمضِ أسبوع على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن توصّله إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بين دولة الإمارات والكيان الإسرائيلي، حتى بدأت الأخيرة بحصد ثمار هذا الاتفاق.

وأعلنت شركة “أفييشن لينكس” الإسرائيلية يوم الثلاثاء إنّها ستبدأ بيع باقات العطلات إلى فنادق ريكسوس في دولة الإمارات المتحدة.

ويعدّ هذا الاتفاق بين “أفييشن لينكس” الإسرائيلية و”ريكسوس” الإماراتية أوّل اتفاق في قطاع السياحة منذ إعلان تطبيع العلاقات.

كما أنّه “أحدث صفقة” بين أبو ظبي و”تل أبيب” منذ إعلان اتفاق التطبيع.

وتعمل شركة “أفييشن لينكس” في الكيان الإسرائيلي تحت اسم “كيشري تيوفا” للسفر.

وقالت في إعلانها إنّ الباقات التي ستحصل عليها أربعة فنادق “ريكسوس” ستكون متاحة لعطلة عيد المظلة اليهودي في منتصف أكتوبر/تشرين الأول، وباستخدام رحلات الخطوط الجوية التركية.

وبيّن نير مازور نائب رئيس “أفييشن” أنّ الباقات ستكون متاحة في البداية للإسرائيليين الذين لديهم تصاريح دخول إلى الإمارات.

وأوضح أنّ هذه البطاقات سيتمّ توفيرها في وقت لاحق لجميع الإسرائيليين فور إتمام الاتفاق مع الإمارات.

وكانت الإمارات والكيان الإسرائيلي قد أعلنا يوم الأحد تدشين الاتصالات الهاتفية المباشرة بينهما.

جاء ذلك في تغريدة نشرتها على “تويتر” مديرة الاتصال الإستراتيجي في وزارة الخارجية الإماراتية هند مانع العتيبة.

وقالت العتيبة إن وزيري خارجية الإمارات عبد الله بن زايد و”إسرائيل” غابي أشكنازي “دشنا خطوط الاتصال” بين البلدين.

وأضافت بأنّهما “تبادلا التهاني، وأكدا الالتزام بتحقيق بنود معاهدة السلام بين الدولتين”.

وكان رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن يوم الاثنين أن “إسرائيل” تستعد أيضًا لتسيير رحلات جوية مباشرة للإمارات تمرّ عبر المجال الجوي السعودي.

وأضاف بأنّ هناك جهات إماراتية معنية باستثمارات كبيرة في مجال التكنولوجيا بـ”إسرائيل”، بحسب ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية “مكان”.

وجاءت تصريحات نتنياهو خلال زيارته الاثنين إلى مطار بن غوريون الدولي في “تل أبيب”.

وكان الرئيس الأمريكي أعلن يوم الخميس 13 أغسطس/آب الجاري توصل إدارته لاتفاق تطبيع بين الإمارات والكيان الإسرائيلي.

وهذا هو أول اتفاق تطبيعي بين “إسرائيل” ودولة عربية منذ توقيع الأردن معاهدة السلام عام 1994.

اقرأ أيضًا |

الاستثمار الأجنبي المباشر يهرب من دبي

قد يعجبك ايضا