بعد “كورونا”.. تعّرف على قائمة أثرياء العالم

واشنطن – فوربس أعمال | أثّر فيروس “كورونا” الوبائي الذي اجتاح العالم خلال الشهور الخمس الماضية على قائمة أثرياء العالم الذين تقلّص عددهم بعدما خسروا مليارات الدولارات.

وألقى الوباء بظلاله على صافي ثروات أصحاب المليارات حول العالم؛ بعدما شهدت أسواق الأسهم موجة هبوطٍ عنيفة.

وذكرت مجلة “فوربس” أنّ فيروس “كورونا” تسبّب في انخفاض أعداد الأثرياء حول العالم.

وقالت إنّها بدأت في 18 مارس/ آذار الماضي في إعداد قائمة الأثرياء لعام 2020، حيث بلغ عدد الأثرياء 2095 ثريًا.

وذكرت المجلة المتخصّصة أنّ هذا العدد هو أقل بواقع 58 مليارديرًا مقارنة بالعام الماضي.

كما أشارت إلى أنّها لم تتمكن من إدراج 226 مليارديرًا آخرين انخفضت ثرواتهم قبل 12 يومًا فقط من بدء إعدادها القائمة.

وتراجعت قيمة ثروات 51% من أثرياء العالم المدرجين في قائمة العام الجاري بواقع 700 مليار دولار؛ لتنخفض إلى 8 تريليونات دولار مقارنة بعام 2019.

وكغيرهم من أثرياء العالم، تأثّر أثرياء العرب بالضربة التي وجّهها “كورونا” للاقتصاد العالمي.

وبحسب “فوربس” فقد تقلّص عدد أثرياء العرب حيث تقلص إلى 21 مليارديرًا، مقابل 24 مليارديرًا في قائمة العام الماضي.

وبيّنت إنّ ثروات الأثرياء العرب تآكلت بنسبة 19.4% لتتراجع من 58.7 مليار دولار في 2019 إلى 47.3 مليار دولار في 2020.

ولفتت إلى أنّ هذه الخسارة تفوق مجموع ثروتي أغنى شخصين في العالم العربي.

ولم تضم قائمة “فوربس” أيًّا من الأثرياء السعوديين للعام الثالث على التوالي.

وحصل المصريون واللبنانيون أعلى نسبة تمثيلٍ في قائمة 2020.

كما تراجع عدد أثرياء الإمارات إلى 4 مقابل 7 في 2019، وفق القائمة ذاتها.

وعاد الملياردير المصري ناصف ساويرس ليتصدّر قائمة أصحاب المليارات العرب مجددًا.

وبلغ صافي ثروة ساويرس 5 مليارات دولار مقابل 6.4 مليار دولار في 2019، بنسبة تراجع بلغت 21.9%.

وتصدّر محمد منصور قائمة الرابحين لهذا العام بعدما أضاف مليار دولار لثروته؛ ليصبح رابع أغنى ملياردير عربي.

وارتفعت قائمة منصور إلى 3.3 مليار دولار مقابل 2.3 مليار دولار قبل عام؛ بزيادةٍ تصل إلى 43.3%.

ووفق القائمة فقد انكمشت ثروة ماجد الفطيم والعائلة بواقع 1.8 مليار دولار، أي أنها خسرت 35% من قيمتها.

كما سجّل حسين سجواني أكبر خسارة بين الأثرياء العرب لهذا العام.

وتراجعت ثروة سجواني بنسبة 41% على خلفية حالة الضعف التي لحقت بالسوق العقاري.

عالميًا، احتفظ جيف بيزوس بموقعه كأغنى أثرياء العالم للعام الثالث على التوالي، بصافي ثورة بلغت 113 مليار دولار.

كما حافظ بيل غيتس أيضًا على لقب ثاني أغنى أثرياء العالم بعد بيزوس.

وفي المركز الثالث حلّ عملاق السلع الفاخرة بيرنار أرنو، الذي أزاح وارن بافيت لأول مرة ليستحوذ على المركز الثالث في قائمة 2020.

كما حلّت وريثة ثروة وول مارت، أليس والتون في صدارة السيدات الثريات، وحلت في المرتبة التاسعة بالقائمة بثروةٍ قدرت بنحو 54.4 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا