بكم بيعت ماسة وردية نادرة في جنيف ؟

جنيف- فوربس بيزنس | اشترى مشتر غامض ماسة نادرة للغاية من الألماس البنفسجي الوردي عيار 14.83 قيراط.

وتم استخراج هذه الـ ماسة وقطعها في روسيا، فيما أصبحت الأحجار الكريمة الأكبر من نوعها التي تظهر في دار سوذبيز في جنيف.

وتم بيع الحجر البيضاوي “الفاخر الفاخر”، الملقب بـ “روح الوردة”، في وقت سابق من هذا الأسبوع مقابل 26.6 مليون دولار، وفقًا لـ Sotheby’s.

فيما تم تقديم العطاء من قبل مشترٍ مجهول عبر الهاتف.

وتم اكتشاف الحجر الخام النادر الذي يبلغ وزنه 27.85 قيراطًا من قبل أكبر منتج للماس في العالم، Alrosa.

وذلك في الشرق الأقصى لروسيا في عام 2017 وتم الاعتراف به باعتباره أكبر الماس الوردي المستخرج على الإطلاق في البلاد.

وتم تسمية الحجر الخام Nijinsky، كتقدير لراقص الباليه الروسي الشهير Vaslav Nijinsky.

وبعد عملية قص وتلميع طويلة في مصنع ألروسا، أطلق على الحجر الثمين اسم “روح الوردة”، الذي سمي على اسم باليه “Le Specter de la Rose”.

وهي التي قدمته الراقصة الأسطورية في عام 1911.

والـ ماسة الوردية هي جزء من مجموعة الألماس الفريدة من نوعها، والمعروفة باسم “The Spectacle”.

وهي أيضًا مخصصة للباليه الروسي، وهناك نوعان من الماس في المجموعة.

إحداها هي “فايربيرد” -الـ ماسة صفراء زاهية عيار 20.69 قيراط “لا تصدق”.

بينما سيتم الإعلان عن الثالثة بمجرد الانتهاء من التقطيع والتلميع.

تعد الـ ماسة الوردية أحد أنواع الماسات التي تحتوي على نفس العناصر التي توجد في معظم الماسات المعروفة الأخرى.

فيما عدا أنها تملك لونًا ورديًا .

ويعد سبب اكتساب الـ ماسة الوردية للونها أمر مثير للجدل في عالم الأحجار الكريمة.

ولكن يعزى السبب في معظم الأحيان إلى الضغط الإضافي الهائل الذي تتعرض له الماسات أثناء عملية تشكيلها.

إقرأ أيضًا:

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.