بورشة تطلق برنامج اشتراكات تجريبة جديد لمنافسة تسلا

بورشة تطلق برنامج اشتراكات تجريبة جديد لمنافسة تسلا

فوربيزنس برلين في خطوة جديدة من جانب عملاق السيارات الالمانة بورشة قامت الشركة باطلاق برنامج الاشتراكات التجريبة بعد ان قامت عدد من العلامات الالمانية الشهيرة مثل بي ام دبليو ومرسيدس بالغاءة من قبل .

وعلى صعيد اخر متصل تهدف بورشة من خلال هذا البرنامج الي توسيع قاعدة انتشار سياراتها في السوق الامريكيي .

بالاضافة الي ذلك  من اجل منافسة تسلا في عقر دارها بعد ان قامت هي الاخري بالغاء هذة البرنامج .

غير ان شركة بورشة في الوقت نفسة اعلنت عن طرح سيارتها الجديدة بورشة تايكان التي تعمل بالكهرباء.

وياتي ذلك كمحاولة منها لمزاحمة شركة تسلا في السوق الامريكي والمتربعة على عرش السيارات الكهربائية عالميا .

هذا  ويهدف بورشه درايف إلى أربع مدن جديدة في ولاية كاليفورنيا،

هي سان فرانسيسكو، وسان خوسيه، وإيرفين، ومونتيري، بالإضافة إلى هيوستن بولاية تكساس، لتصل إلى تسع مدن إجمالاً.

الاشتراكات التجربية مشروع فاشل

ومن ناحية أخرى، قد تكون “بورشه” (Porsche)، وهي علامة تجارية فاخرة للنخبة، ومبتكرة السيارات الرياضية الشهيرة مثل “بورش 911” (911 Porsche)، واحدة من العلامات التجارية التي يمكنها إنجاز ذلك المشروع الا انة لا يزال مشروع غير مجدي نظرا لعدم تغطية تكاليف اهلاك السيارات العائد من الاشتراكات المحصلة .

والكلام هنا على عهدة السيد داوني جورني محلل المخاطر وخبير السيارات في شركة ادمونز .

من جانبه قال كجيل جرونر، الذي تولى منصب الرئيس التنفيذي لشركة “بورش” (Porsche) في أمريكا الشمالية، في نوفمبر الماضي: “إنه أمر مربح”. وقال جرونر في مقابلة: “لن نتوسع في المشروع إذا لم يكن ذا جدوى كبيرة لنا ولعمل الوكلاء”.

حيث قد تعتمد الشركة على اضافة عدة خصائص تساهم في رفع الارباح مقارنة بتكلفة الاهلاك .

حيث قد تضيف الشركة رسوم لعقود الايجار البالغة عامان مما سوف يساهم في رفع الارباح حوالي 20%.

استقطاب مزيد من العملاء

وقال جرونر إن “بورشه” تمكنت من تحويل عدد “كبير” من المشتركين في الخدمة إلى إبرام تعاقدات الإيجار أو الشراء التقليدية. وتخطط شركة صناعة السيارات لإدخال برنامج الاشتراك إلى مزيد من المدن في المستقبل حول العالم باسرة.

 

قد يعجبك ايضا