بورصة قطر تسجّل أكبر مكاسب و الأسهم السعودية تتراجع

الدوحة – فوربس أعمال | سجّلت بورصة قطر يوم الأربعاء أكبر مكاسب في بورصات الأسهم الرئيسية في منطقة الخليج، فيما تراجعت الأسهم السعودية .

وأنهت معظم بورصات الأسهم الرئيسية في منطقة الخليج تداولاتها على ارتفاع.

وربح مؤشر سوق الأسهم القطرية في تداولاتها اليوم 1.6 بالمئة، بفعل صعود معظم الأسهم المدرجة.

ومن بين الأسهم الرابحة كان سهم شركة البتروكيمايات صناعات قطر الذي ارتفع بنسبة 5.9 بالمئة.

كما سجّل سهم بنك قطر الوطني ارتفاعًا بنسبة 1.2 بالمئة.

جاء ذلك في وقت نقلت فيه وكالة “رويترز” يوم الأربعاء عن مصدرين أن أكبر بنك في منطقة الخليج يسًوق سندات لأجل خمس سنوات مقوّمة باليوان الصيني.

ويسوّق بنك قطر الوطني سنداته بسعر استرشادي نهائي 3.8 بالمئة.

وفي إمارة دبي، أضاف المؤشر 0.8 بالمئة بدعم من صعود سهم بنك دبي الإسلامي 2 بالمئة.

كما ارتفع سهم أرامكس 3.8 بالمئة، وزاد سهم إعمار مولز 2.2 بالمئة.

وأعلن المكتب الإعلامي لإمارة دبي أنّه من المقرر يوم الأربعاء السماح بإعادة فتح كامل للمراكز التجارية والشركات الخاصة.

كما أغلق مؤشر بورصة إمارة أبو ظبي أيضًا مرتفعًا بنسبة 0.2 بالمئة.

ويرجع ارتفاع المؤشر إلى صعود سهم بنك أبو ظبي التجاري بنسبة 4.6 بالمئة.

في المقابل، سجّلت الأسهم السعودية تراجعًا بسبب انخفاض أسعار النفط، والشكوك المثارة بشأن عقد اجتماع مبكّر للدول الأعضاء في منظمة “أوبك +”.

وسجّل المؤشر الرئيسي للسعودية تراجعًا 0.8 بالمئة.

وتراجع المؤشر بسبب انخفاض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المصنعة للبتروكيماويات بنسبة 1.8 بالمئة.

كما نزل سهم مصرف الراجحي بنسبة 1 بالمئة.

وسجّلت أسعار النفط يوم الأربعاء تراجعًا بعدما لامست أعلى مستوى لها منذ مارس/آذار الماضي وتخطّت 40 دولارًا للبرميل.

وجاء التراجع في أسعار “الذهب الأسود” جرّاء شكوك حول عقد اجتماع مبكّر لمنظمة “أوبك” وحلفائها لتمديد تخفيضات الإنتاج القائمة.

وبحسب مصادر فإنّ السعودية وروسيا قد اتفقتا على تمديد تخفيض إنتاج النفط.

واستدركت المصادر بالقول إنّ اجتماع الخميس لمناقشة التخفيض قد لا يتمّ عقده.

وكانت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية قالت في وقت سابق إنّ اجتماع “أوبك” وحلفائها يوم الخميس “محلّ شك”، وهو الأمر الذي أدّى لانخفاض أسعار النفط.

قد يعجبك ايضا