بورصة ناسداك الأمريكية تدرج شركة كوين بوست المتخصصة في العملات الرقمية

بورصة ناسداك الأمريكية تدرج شركة كوين بوست المتخصصة في العملات الرقمية

 

أدرجت بورصة ناسداك الأمريكية شركة كوين بست المتخصصة في العملات الرقمية للمرة الأولى
وقد ظهرت الشركة للمرة الأولى على شاشات بورصة ناسداك في التعاملات الصباحية لجلسة الاربعاء بالأمس .

كوين  بيز تختار ناسداك للادارج فيها وليس نيويورك

برغم أنَّ شركات مثل ” سلاك” (Slack Technologies Inc)، و “بالانتير تكنولوجيز” ( Palantir Technologies Inc)، ومؤخراً ” روبلوكس” (Roblox Corp) كلها مدرجة في بورصة نيويورك.

إلا أنَّ “كوين بيس” اختارت بورصة “ناسداك” المشهورة بتداول أسهم الشركات العاملة في القطاع التكنولوجي.

أيضا حدَّدت بورصة “ناسداك” يوم الثلاثاء الماضي سعراً مرجعياً قدره 250 دولاراً لإدارج سهم ” كوين بيس” بشكل مباشر.

وهو سعر السهم المطلوب لبدء التداول،

لكنَّه ليس مؤشراً مباشراً للقيمة السوقية المحتملة للشركة.

قد جري أسهم الشركة عند قيمة 390 $ للسهم براس مال سوقي وقيمة اجمالية تصل إلى 90 مليار دولار

مع ذلك، من المحتمل تنفيذ القليل من التعاملات مقابل ذاك السعر. .

ويبدأ التداول على أسهم الشركات المدرَجة بشكل مباشر،

وهي حتى الآن أعلى بكثير من السعر المرجعي،

إذ بدأ تداول أسهم ” روبلوكس” مقابل 64 دولاراً، مما يعادل 42% أعلى من السعر المرجعي الذي حدَّدته البورصة.

وغرَّد باري سيلبرت، مؤسس ” ديجيتال كارينسي” (Digital Currency Group)،

الذي بنى إمبراطورية في عالم العملات المشفرة يوم الثلاثاء الماضي أنَّ أسهمه لن تتغيَّر بالتأكيد بتلك النسبة.

” لن أبيع لكم أياً من أسهم ” كوي بيس” التي بحوزتي مقابل 250 دولاراً. حاولوا مرة أخرى “.

– باري سيلبرت ١٣ أبريل ٢٠٢١

بورصة ناسداك تشهد عمليات ادراج لشركات اصغر حجما.

حيث صرح مصدر مطَّلع على الأمر، إنَّ قدرة بورصة ” ناسداك” على توفير سوق خاص للأسهم،

أيضا خدماتها التي تساعد الشركات المطروحة، على الوصول إلى المستثمرين، من بين نقاط مصادر قوتها.

وعلى نحو ملائم بالنسبة لشركة قالت في مايو 2020،

إنَّها تلتزم بثقافة العمل “عن بعد أولاً”، ولم توضِّح مقرَّها في ملف الإفصاح الخاص بها،

لأنَّ اجتماعات ” كوين بيس” مع “ناسداك” قد جرت افتراضياً،

وفق المصدر المطَّلع. وامتنع متحدِّثون رسميون عن ” كوينباس”، و”ناسداك” عن التعليق.

وفي الإدراج المباشر، يبدأ تداول أسهم الشركة دون إصدار أسهم جديدة لزيادة رأس المال.

أيضا يؤدي ذلك إلى تجنُّب إضعاف الأسهم.

على عكس الطرح العام الأولي التقليدي، حيث  غالباً ما يسمح للمستثمرين الحاليين بالشركة بالتعامل على أسهمها في السوق دون انتظار انتهاء فترة الحظر، التي تستغرق عادة ستة أشهر.

على جانب اخر يمثل كوين بست مكسب لبورصة ناسداك التي شهدت من قبل عمليارت ادراج لشركات أصغر حجما في قطاع التكنولوجيا الحيوية .

 

قد يعجبك ايضا