بيل جيتس يرى أن العملات الرقمية اكبر خدعة استثمارية

بيل جيتس يرى أن العملات الرقمية اكبر خدعة استثمارية

 

صرح بيل جيتس الملياردير الأمريكي الشهير والشريك المؤسس لشركة مايكروسوفت انه يري ان العملات الرقمية ما هي إلا خدعة استثمارية.

هدفها هو جمع الأموال من صغار المستثمرين المبهورين بالارتفاع الجنوني التي حدثت لتلك العملات .

على مدار العشر سنوات الماضية .

مشيرا الى ان هذة العملات لا تملك اي قيمة حقيقية أو حتى بالامكان المساعدة في زيادة وتيرة النمو للاقتصادات.

في حوار أجرة بيل جيتس على قناة CNN حيث ذكر في معرض حديثه عن العملات الرقمية:

إن العملات الرقمية مجرد نظرية للاحتيال الاستثماري.

فهي ليست أصلا ولا ينتج عنها أي قيمة، ويجب عدم التكهن بمزيد من الارتفاع في أسعارها وأرباحها.

وأضاف جيتس، أنه لو كان الأمر بيديه لضارب ضد العملة الافتراضية “بتكوين” وأي عملة رقمية أخرى؟

حيث راهن على انهيارعملة “بيتكوين” الرقمية إذا تمكن من فعل ذلك.

مؤكدا أن هذا السوق لن يبقى طويلًا، ومن المتوقع أن ينتهي قريبًا.

وأشار “بيل جيتس” خلال حواره  أيضا  إنه يوافق على القيام بعملية “الشورت سيلينج” في العملة الرقمية.

ذلك إذا كانت هناك طريقة سهلة وبسيطة لذلك.

“الشورت سيلينج” هو عملية اقتراض ورقة مالية بهدف البيع بناءاً على اعتقاد أو رهان بأن سعر أصل ورقة مالية معينة سوف ينخفض، وبالتالي يتم شراؤها لفترة زمنية معينة وبيعها ثم الشراء مرة أخرى بعد تراجع سعرها.
وأكد أن العملة الرقمية “بيتكوين” و الطروحات الأولية للعملات الافتراضية هما أكثر الأشياء جنونًا، فهي ليست استثمار حقيقي ولكنها مضاربة ومقامرة،لافتا إلى أن شخصاً ما أعطاه عدد من عملات “البيتكوين” في عيد ميلاده لكنه قام ببيعها بعد عدة سنوات.
وتتزامن تصريحات بيل جيتس مع رؤية عدد من كبار رجال الاعمال في امريكا على رأسهم الملياردير المخضرم وارن بافيت الذي شبه العملات الرقمية بمصيدة الفئران التي تسعى إلى جذب العديد من صغار المستثمرين منعدمي الخبرات دون وجود أصل حقيقي يمكن تداول او ذو منفعة حقيقية للاقتصاد

 

قد يعجبك ايضا