ترامب يوقّع أوامر تنفيذية بحزمة مساعدات عاجلة.. هذه تفاصيلها

واشنطن – فوربس بيزنس | وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم السبت أمرًا تنفيذيًا بصرف مدفوعات البطالة المحسّنة إلى عشرات الملايين من الأمريكيين الذين فقدوا وظائفهم بسبب جائحة فيروس كورونا.

وجاء توقيع ترامب على الأمر بعد انهيار المفاوضات بين البيت الأبيض وكبار الديمقراطيين في الكونغرس الأمريكي.

وقال الرئيس الأمريكي إنّ الأوامر التنفيذية العاجلة ستوفّر 400 دولار إضافية في الأسبوع لمدفوعات البطالة.

وقال إنّ هذا المال هو ما “سيمنحهم حافزًا للعودة إلى العمل”.

وبيّن ترامب أنّ 25٪ من قيمة المبلغ ستدفعه الولايات التي تضررت ميزانياتها بشدة جراء الأزمة.

وستوقف أوامر ترامب أيضًا عمليات الإخلاء من تأجير المساكن التي تحظى بدعم مالي فيدرالي.

كما تمدد الأوامر فائدة بنسبة صفر بالمائة على قروض الطلاب الممولة اتحاديًا.

وأثار تحرك الرئيس الجمهوري بإخراج تدابير الإغاثة من أيدي الكونجرس انتقادات فورية من بعض الديمقراطيين.

ومن المحتمل أن تواجه بعض الإجراءات تحديات قانونية.

ويمنح دستور الولايات المتحدة الكونجرس (تسيطر عليه أغلبية ديمقراطية) سلطة على الإنفاق الفيدرالي.

وقد حذر الديمقراطيون بالفعل من أن مثل هذه الأوامر التنفيذية مشكوك فيها من الناحية القانونية.

ومن المرجح أن يتم الطعن في أوامر ترامب في المحكمة، لكن القتال في المحكمة قد يستغرق شهورًا.

وانهارت المفاوضات هذا الأسبوع بين البيت الأبيض وكبار الديمقراطيين في الكونجرس حول أفضل السبل لمساعدة الأمريكيين في ظل الجائحة.

ولم يستبعد ترامب العودة إلى المفاوضات مع الكونجرس.

وقال “أنا لا أقول إنّهم لن يعودوا ويتفاوضوا”.

وأعرب عن أمله في أن يتمكّنوا “من فعل شيء معهم في وقت لاحق”.

وسجّلت الولايات المتحدة 5 ملايين إصابة بفيروس “كورونا” الوبائي، بحسب وكالة “رويترز“.

ووصف المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن أوامر الرئيس الأمريكي بأنها “سلسلة من الإجراءات نصف المخبوزة”.

واتهم بايدن منافسه بتعريض الضمان الاجتماعي “لخطر جسيم” من خلال تأخير تحصيل ضرائب الرواتب التي تدفع مقابل البرنامج.

وقلّل الرئيس الأمريكي في البداية من خطر فيروس “كورونا”.

وتعرض ترامب إلى انتقادات بسبب رسائل غير متسقة بشأن خطوات الصحة العامة مثل التباعد الاجتماعي والأقنعة.

اقرأ أيضًا |

تباطؤ نمو الوظائف في الولايات المتحدة بشكل حاد في يوليو

قد يعجبك ايضا