تركيا: تراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في فبراير

أنقرة- فوربس بيزنس | انخفض مؤشر مديري المشتريات التركي (PMI) لقطاع التصنيع إلى 51.7 في فبراير، حسبما كشف مسح تجاري شهري يوم الاثنين.

وانخفض مؤشر مديري المشتريات بمقدار 2.7 نقطة من 54.4 في يناير.

وجاء ذلك وفقًا لتقرير غرفة صناعة إسطنبول، والذي تم إعداده بالتعاون مع شركة البيانات العالمية IHS Markit ومقرها لندن.

وذكر التقرير أنه “على الرغم من الإشارة إلى حدوث توقف مؤقت في نمو الطلبات الجديدة، استمرت الشركات في توسيع الإنتاج وأعداد القوى العاملة”.

وأشارت إلى أن زيادة قيمة الليرة التركية خففت من معدل التضخم على تكاليف المدخلات والمخرجات.

وأكد التقرير أن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي هو مؤشر مركب من رقم واحد، وأي رقم أكبر من 50 يشير إلى تحسن عام في القطاع.

وأضافت “تجاوز مؤشر مديري المشتريات الرئيسي مستوى 50.0 بدون تغيير للشهر التاسع على التوالي في فبراير، مما يشير إلى تحسن مستمر في ظروف العمل”.

وبينما تحسنت ظروف التشغيل وسط ظروف الوباء، زادت طلبات التصدير الجديدة أيضًا في الشهر الثاني على التوالي في فبراير.

كما تطرق التقرير إلى مشاكل سلاسل التوريد بالقول إن هناك صعوبات في الوصول إلى المواد الخام وحاويات الشحن.

وأضافت “أدى هذا، إلى جانب تباطؤ متواضع في النشاط الشرائي، إلى زيادة اعتدال مخزونات المشتريات”.

وتسببت تدابير جائحة كورونا، التي أثرت في العديد من القطاعات، في مشاكل عالمية في سلاسل التوريد.

وقال أندرو هاركر، مدير الاقتصاد في IHS Markit “على الرغم من وجود علامات على تراجع تدفقات الطلبات الجديدة في فبراير.

وتابع “إلا أن مؤشر مديري المشتريات التركي الإجمالي ظل في المنطقة الإيجابية”.

وقال هاركر إن المؤشر تجاهل الشركات توقفًا مؤقتًا في نمو الطلبات الجديدة واستمرت في زيادة الإنتاج والتوظيف.

إقرأ أيضًا:

هل يمكن استبعاد تركيا من شرق المتوسط ؟

قد يعجبك ايضا