تـركـيـا تتطلع إلى أن تصبح عاشر أكبر اقتصاد عالمي

أنقرة- فوربس بيزنس | قال الرئيس التركي إن تـركـيـا منخرطة في استثمارات ومشاريع كبرى ، على أمل أن تصبح واحدة من أكبر 10 اقتصادات عالمية في العالم.

وقال رجب طيب أردوغان عبر وصلة فيديو في حفل افتتاح جسر في مقاطعة ملاطية الشرقية “لجعل بلادنا واحدة من أكبر 10 اقتصادات في العالم، اتجهنا نحو استثمارات أكبر في مشاريع أكبر”.

وأضاف أردوغان أن تـركـيـا بمفردها تدرك اليوم أن أكثر من نصف جميع المشاريع العملاقة يتم تنفيذها في العالم.

وأضاف أن الدولة تهدف إلى احتضان المستقبل بتكنولوجيا الفضاء والتكنولوجيا الفائقة والذكاء الاصطناعي.

وقال “بالشجاعة التي نستمدها من بنيتنا التحتية القوية، نرفع باستمرار أهدافنا في كل مجال”.

وتابع أردوغان “سنعزز قدراتنا، ولا سيما توسيع مجالات الإنتاج الجديدة”.

وارتفعت مبيعات سيارات الركاب والمركبات التجارية الخفيفة في تـركـيـا بنسبة 60.3٪ سنويًا في يناير، وفقًا للبيانات الصادرة عن مجموعة صناعية.

وقالت رابطة موزعي السيارات في بيان إن إجمالي 43728 سيارة بيعت في أنحاء تـركـيـا الشهر الماضي.

وشكلت سيارات الركوب 80٪ أو 35358 من المبيعات بزيادة 60.6٪ خلال نفس الفترة.

وتم بيع ما يصل إلى 8370 مركبة تجارية خفيفة في شهر يناير، بزيادة 59.2٪ عن نفس الشهر من العام الماضي.

كما أفاد البيان أن سوق السيارات قد ارتفع الشهر الماضي بنسبة 35.8٪ مقارنة بمتوسط ​​مبيعات يناير لعشر سنوات.

وفي سياق مشابه أعلنت مجموعة تجارية، أن سوق المركبات التجارية في الاتحاد الأوروبي سجل انخفاضًا مزدوج الرقم في عام 2020، على أساس سنوي.

وفي العام الماضي، عندما ضرب جائحة كورونا جميع الأنشطة الاقتصادية، انخفضت مبيعات المركبات التجارية.

وجاء ذلك بنسبة 18.9 ٪ في الكتلة المكونة من 27 عضوًا، حسبما أعلنت الرابطة الأوروبية لمصنعي السيارات (ACEA).

في حين شهدت جميع دول الاتحاد الأوروبي انخفاضًا، باستثناء الدنمارك، سجلت الأسواق الرئيسية أكبر انخفاضات.

وذلك جاء مع إسبانيا (-26.1٪)، تليها فرنسا (-16.9٪) وإيطاليا (-15.1٪) وألمانيا (-14.8٪).

وأظهرت بيانات المجموعة أن عدد تسجيلات المركبات التجارية الجديدة في العام بلغ حوالي 1.7 مليون وحدة، بانخفاض عن 2.12 مليون في العام السابق.

وانخفض طلب الاتحاد الأوروبي على الشاحنات الصغيرة -المركبات التجارية الخفيفة -بنسبة 17.6٪ في العام الماضي إلى 1.44 مليون وحدة.

إقرأ أيضًا:

البنك الدولي يوجه 2.5 مليار دولار إلى مشاريع في تركيا

قد يعجبك ايضا