تفاصيل الحزمة “التحفيزية” التي أعلن عنها ولي عهد دبي

دبي – فوربس بيزنس | أعلن ولي عهد دبي الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم يوم السبت عن تفاصيل حزمة تحفيزية اعتمدتها الإمارة الخليجية الثرية لتحفيز اقتصادها.

وأعلن الشيخ حمدان اعتماد حزمة تحفيزية جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم (408 ملايين دولار).

وتهدف الحزمة إلى مساعدة اقتصاد دبي على التصدي للتبعات السلبية التي خلّفها فيروس كورونا المستجد.

وكتب ولي العهد عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر” إنّه “بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد.. اعتمدنا اليوم حزمة تحفيزية جديدة بقيمة 1.5 مليار درهم”.

وأضاف “ليصل مجموع الحزم التحفيزية إلى 6.3 مليار درهم”.

وتابع “نهدف إلى تعزيز سيولة الشركات ودعم استمرارية أعمالها والتخفيف من تكلفة ممارسة الأعمال وتسهيل الإجراءات”.

وهذه ثالث حزمة اقتصادية تعلنها إمارة دبي، التي تعتبر ثاني أكبر وأغني إمارة في دولة الإمارات العربية.

وتضمّن أحدث تدخل أعلنته الحكومة إلغاء غرامات معيّنة سبق وفرضتها وإدارة الجمارك ورد الضرائب للفنادق والمطاعم.

كما قرّرت حكومة دبي ردّ التأمينات المالية لقطاع البناء والتشييد وإعفاء المدارس الخاصة من رسوم تجديد التراخيص.

ويأتي إعلان ولي عهد دبي عن الحزمة التحفيزية بعد يوم واحد فقط من توقعات وكالة التصنيف الائتمانية العالمية “ستاندرد آند بورز جلوبال” بانكماش اقتصاد دبي.

وقالت الوكالة الجمعة إنّ اقتصاد دبي يتّجه هذا العام لتسجيل انكماش يفوق أربعة أضعاف ما سجّله في عام 2009.

وذكرت “ستاندر آند بورز” أنّ اقتصاد دبي يتجه صوب الانكماش بنسبة 11 بالمئة في العام الجاري.

وقالت إنّ الإمارة الخليجية التي تعدّ مركز التجارة والسياحة في الشرق الأوسط قد تضرّرت بشدة جراء التدابير الهادفة لمواجهة ومكافحة تفشّي فيروس “كورونا” الوبائي.

وبيّنت أنّ دبي تتّجه صوب انكماش اقتصادي يفوق تقريبًا أربعة أمثال ما حدث خلال الأزمة المالية العالمية في 2009.

وتوقّع محللو “ستاندرد آند بورز” انكماش الناتج المحلي الإجمالي لدبي بنحو 11 بالمئة في 2020.

ولفتوا إلى أنّ هذا الانكماش سيفاقم من التباطؤ الاقتصادي بالإمارة الذي بدأ في عام 2015”.

كما وأضافوا بأنّ العجز المالي لدبي من المتوقع أن يتضخم إلى نحو أربعة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في العام الجاري.

قد يعجبك ايضا