تقدم الأسهم الآسيوية وارتفاع أسعار النفط يوم الثلاثاء

بكين- فوربس بيزنس | تقدمت الأسهم الآسيوية يوم الثلاثاء، مما يضع الأسهم العالمية في طريقها لتوسيع مسيرتها الصعودية للجلسة الثانية عشرة على التوالي.

ويقود التفاؤل بشأن التعافي الاقتصادي العالمي وتوقعات استمرار أسعار الفائدة المنخفضة الاستثمارات إلى الأصول ذات المخاطر العالية.

وارتفعت أسعار النفط إلى أعلى مستوى لها في 13 شهرًا حيث أدى التجمد الشديد بسبب عاصفة ثلجية شديدة في الولايات المتحدة إلى زيادة الطلب على الطاقة وتقليص إنتاج النفط في تكساس أيضًا.

وارتفع مؤشر MSCI الأوسع لأسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان بنسبة 0.45٪.

بينما ارتفع مؤشر Nikkei الياباني بنسبة 0.4٪ إلى أعلى مستوى في 30 عامًا.

وفي هونغ كونغ، ارتفع مؤشر هانغ سنغ بنسبة 1.79 في المائة ليسجل أعلى مستوى له في 32 شهرًا في أول جلسة تداول له منذ يوم الخميس بعد عطلة رأس السنة القمرية الجديدة.

وستظل أسواق البر الرئيسي الصيني مغلقة خلال العطلات حتى يوم الخميس بينما كانت وول ستريت مغلقة أيضًا يوم الاثنين.

وقال جون ميلروي، المستشار في شركة الاستثمار الأسترالية Ord Minnett، إنه على الرغم من ارتفاع أسواق الأسهم الآسيوية .

وأصبح المستثمرون حذرين من مخاطر التضخم المستقبلية بسبب البنك المركزي وبرامج التحفيز الحكومية المطبقة في جميع أنحاء العالم.

وقال ميلروي لوكالة رويترز للأنباء “هناك شعور واضح بأن أسعار الفائدة تظل منخفضة لبعض الوقت حتى الآن”.

كما أن شهية المستثمرين للأسهم تظل قوية، ومن المرجح أن نرى الأسواق تصمد لبعض الوقت، وفق قوله.

وأضاف “كسب الزخم هو فكرة أن التضخم يمكن أن يرتفع أسرع بكثير وفي وقت أقرب مما يفكر فيه [الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي] حاليًا”.

وتابع مبلروي “ثم إذا رفعوا أسعار الفائدة لمكافحتها، فماذا يحدث لأسواق الأسهم وبالطبع أسواق السندات؟ ”

وأدت النظرة المتفائلة للاقتصاد إلى ارتفاع عائدات السندات، مع اكتساب سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات خمس نقاط أساس إلى 1،245 في المائة في التعاملات الآسيـوية المبكرة.

ويعتبر هو أعلى مستوى منذ أواخر مارس 2020.

ويتطلع المستثمرون إلى إصدار محضر اجتماع كانون الثاني (يناير) لمجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء.

وذلك لتأكيد التزامه بالحفاظ على موقفه المتشائم من السياسة في المستقبل القريب.

وهذا بدوره يمكن أن يستمر في دفع عوائد السندات إلى أعلى حيث يتجنب المستثمرون الأصول ذات الدخل الثابت لصالح الأصول الأكثر خطورة مثل الأسهم.

لكن بعض المحللين يقولون إنه يتعين على المستثمرين الانتباه إلى عوائد السندات.

وقال ماساهيرو إيتشيكاوا، كبير المحللين الاستراتيجيين في سوميتومو ميتسوي دي إس أسيت مانجمنت: “إذا استمرت عائدات السندات الأمريكية في الارتفاع، فقد يبدأ ذلك في زعزعة استقرار الأسهم”.

وارتفع مؤشر الأسهم الآجلة لمؤشر S & P500 الأمريكي بنسبة 0.65 في المائة إلى مستوى قياسي.

كما ارتفع مؤشر MSCI العالمي لجميع البلدان (ACWI)، الذي ارتفع كل يوم حتى الآن هذا الشهر، بشكل طفيف.

ويمضي الرئيس الأمريكي جو بايدن قدما في خطته لضخ 1.9 تريليون دولار إضافية في إجراءات التحفيز في الاقتصاد، في تعزيز إضافي لمعنويات السوق.

إقرأ أيضًا:

الأسهم الآسيوية تتجه نحو مستويات قياسية مرتفعة

قد يعجبك ايضا