جوجل ستدفع 76 مليون دولار لناشري الأخبار الفرنسيين.. لماذا ؟

نيويورك- فوربس بيزنس | وافقت شركة جوجل التابعة لشركة ألفابيت على دفع 76 مليون دولار على مدار ثلاث سنوات لمجموعة من ناشري الأخبار الفرنسيين.

ويأتي دفع هذا المبلغ لإنهاء خلاف دام أكثر من عام بشأن حقوق الطبع والنشر.

وجاء ذلك وفقًا لوثائق اطلعت عليها وكالة رويترز للأنباء، وهي صفقة اعتبرها لوبي ناشري الأخبار غير عادلة.

وتتضمن الوثيقتان، اللتان اطلعت عليهما رويترز وتم الكشف عنهما علنًا لأول مرة، اتفاقية إطارية تنص على أن جوجل مستعدة لدفع 22 مليون دولار سنويًا في المجموع.

وذلك لمجموعة تضم 121 مطبوعة إخبارية فرنسية وطنية ومحلية بعد توقيع اتفاقيات الترخيص الفردية مع كل من هم.

والوثيقة الثانية هي اتفاقية تسوية توافق بموجبها جوجل على دفع 10 ملايين دولار أمريكي لنفس مجموعة الناشرين.

وسيكون دفع هذا المبلغ مقابل التزامهم بإنهاء جميع الدعاوى القضائية المحتملة الحالية والمستقبلية المرتبطة بمطالبات حقوق النشر على مدار مدة الاتفاقية التي تبلغ مدتها ثلاث سنوات.

ورفضت جوجل التعليق. أعلنت شركة التكنولوجيا والناشرون أنهم توصلوا إلى اتفاق الشهر الماضي، لكن لم يتم الكشف عن الشروط المالية.

وقالت نقابة ناشري الأخبار المستقلين عبر الإنترنت SPILL في وقت سابق من هذا الأسبوع “هذه الاتفاقات المبهمة لا تضمن المعاملة العادلة لجميع ناشري الأخبار”.

وذلك وفق قولهم “نظرًا لعدم نشر صيغة الحساب للعامة”.

وقالت إنها تأسف لأن المهنة لم تعرض جبهة موحدة في المحادثات مع جوجل. وقالت: “استغلت جوجل انقساماتنا لتعزيز مصالحها”.

ولم يكن APIG، مجموعة الضغط التي وقعت الصفقة مع جوجل، متاحًا على الفور للتعليق.

ومن أجل الحصول على حصة من 22 مليون دولار سيتم تقسيمها بين الناشرين، ستكون كل مؤسسة ملزمة بتوقيع اتفاقية ترخيص فردية مع جوجل.

وتظهر الوثائق أن الرسوم تتراوح بين 1.3 مليون دولار لصحيفة Le Monde اليومية المرجعية الفرنسية في أعلى القائمة إلى 13.741 دولارًا للناشر المحلي La Voix de la Haute-Marne.

فيما لم تحدد الوثيقة كيفية حساب هذه المبالغ.

وأبرمت شركة رويترز، وهي قسم من شركة Thomson Reuters Corp للخدمات الإخبارية والمعلوماتية، صفقة مع جوجل في يناير.

وبذلك تكون أول مزود إخباري عالمي لـ Google News Showcase.

وتأتي الاتفاقية في أعقاب تنفيذ فرنسا لنوع جديد من قواعد حق المؤلف بموجب قانون الاتحاد الأوروبي الأخير.

وهو الذي أطلق عليه اسم “الحقوق المجاورة”.

ويجبر هذا جوجل والمنصات التقنية الكبيرة الأخرى على فتح محادثات مع الناشرين لمكافأتهم على استخدام المحتوى الإخباري عبر الإنترنت.

وانتقد ناشرون فرنسيون آخرون ليسوا جزءًا من تلك الصفقة، مثل الناشرين الإخباريين والمتخصصين على الإنترنت، الصفقة.

وجاء هذا الانتقاد لكونها غامضة وغير عادلة ولا تلتزم بقانون “الحقوق المجاورة”.

موضوعات أخرى:

جــوجل تبرم صفقة دفع المحتوى مع ناشري الأخبار الفرنسيين

قد يعجبك ايضا