اتحاد المستثمرين يضع تصور لحل مشكلة زيادة سعر غاز المصانع عن السوق العالمي

أشاد عضو مجلس الإدارة “الدكتور صبحي نصر” التابع للاتحاد المصري بجمعية المستثمرين، أنه تم الاتفاق بين كلاً من الاتحاد المصري ووزير البترول “طارق الملا” بشأن الأزمة المتعلقة في سعر غاز المصانع،

حيث عمل الاتحاد على وضع تصور خاص بتلك الأزمة، وأنه خلال أقرب وقت سوف يتم طرحه على الوزير، موضحاً أنه يجب تنفيذ مطلب المصنعين الذي يتمثل في ضرورة الربط بين كلاً من السعر العالمي للغاز وسعر غاز المصانع،

حيث أن السعر الحالي للغاز يصل إلى 4.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية، وعند مقارنة هذا السعر بالسعر العالمي فإننا نلاحظ زيادة سعر الغاز عن السعر العالمي له، والذي سوف يؤثر سلبياً على الصناعة الوطنية.

من الجدير بالذكر أنه اليوم عقد وزير البترول اجتماع مع وفد الاتحاد المصري الذي يرأسه “محرم هلال”، لمناقشة المضوعات التي لها علاقة بالصناعة وتحفيز الاسثتمارات، وذلك نظراً لما حققه الغاز الطبيعي من سرعة في الإنتاج خلال السنوات الأخيرة.

تشكيل لجنة بين وزراة البترول

صرح “الدكتور صبحي نصر” أنه تم إجراء إتفاق مع وزير البترول “طارق الملا” من أجل تشكيل لجنة لوزارة البترول، على أن يكون الدكتور “مجدي جلال” ممثلاً فيها بكونه رئيس الشركة المصرية القابضة لاتحاد المستثمرين والغاز الطبيعي،

حيث انه من خلال تلك اللجنة سوف يتم مناقشة ثلاث ملفات ودراستهم بشكل جيد، وهذه الملفات تتمثل في إلغاء غرامة التجاوز التي تتعلق بالاستهلاك الذي يفوق المتفق عليه بين كلاً من شركة الغاز والمصنع، وتقليل سعر الغاز الذي يتم توريده للمصانع،

وأخيراً إلغاء الفوائد المتعلقة بمتأخرات مستحقات الغاز، هذا بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بمدة جدولة الدين الأصلي التي تصل إلى 15 عاماً، وذلك من أجل أنه يقوم المصنعون بدفع المديونية القديمة، حيث أن الوضع الحالي سوف يعمل على تعطيل المصالح وعد القدرة على سداد المديونية القديمة.

 

 

قد يعجبك ايضا