خامس أغنى أثرياء العالم.. كم تبلغ ثروة إيلون ماسك حاليا؟

نيويورك – فوربس بيزنس | كشفت مجلة “فوربس” الاقتصادية المتخصصة عن صافي ثروة إيلون ماسك مؤسس شركة “تيسلا” لتصنيع السيارات الكهربائية.

وقالت المجلّة في أحدث تقرير لها إنّ ثروة ماسك توشك على كسر حاجز الـ 100 مليار دولار.

وذكرت أنّ أسهم شركته “تيسلا” لتصنيع السيارات الكهربائية صعدت 3.75% يوم الخميس؛ مما أضاف إلى ثروته الصافية 3.2 مليار دولار.

وأوضحت أنّ إجمالي ثروة إيلون ماسك الحالية تصل إلى 98.8 مليار دولار.

وذكرت أنّه على بعد 1.2 مليار دولار فقط ليصح أحد خمس أثرياء في العالم تخطّت ثرواتهم حاجز 100 مليار دولار.

ووفق المجلة المتخصّصة فإنّ ثروة ماسك تضاعفت أربع أضعاف منذ منتصف مارس/آذار، حيث كان يبلغ صافي ثروته حينها 24.6 مليار دولار.

ويمتلك رئيس ومؤسس شركة “تيسلا” للسيارات الكهربائي 21% من أسهم الشركة التي تبلغ قيمتها السوقية 416 مليار دولار.

وقد ارتفعت أسهم الشركة 35% منذ إعلانها في 11 أغسطس/آب تقسيم كل سهم من أسهما إلى 5 أسهم.

ومن المقرر أن يتمّ تداول الأسهم المجزئة يوم الاثنين.

وأشارت “فوربس” إلى انقسام آراء المحللين حول صعود سهم شركة “تيسلا” السريع.

ويحتل إيلون ماسك المركز الخامس في قائمة أثرى أثرياء العالم، خلف مؤسس ورئيس شركة “فيسبوك” مارك زوكربيرج.

لكنّ الملياردير الأمريكي قال إنّه غير مبال بتصنيفه في قائمة “فوربس” للأثرياء.

وأرسل ماسك بريدًا إلكترونيًا إلى فوربس الأميركية بشأن صافي ثروته في يوليو/ تموز الماضي.

وقال في بريده: “لا أهتم كثيرًا بذلك حقًا. هذه الأرقام ترتفع وتنخفض، ولكن ما يهم فعليًا هو صنع منتجات رائعة يحبها الناس”.

وتعدّ “تيسلا” شركة السيارات الأكثر قيمة في العالم.

وتبلغ القيمة السوقية للشركة حاليًا 342 مليار دولار، على الرغم من إنتاجها سيارات أقل بكثير من منافسيها مثل فورد وتويوتا.

وتأسّست الشركة الأمريكية عام 2003، لكنّها سرعان ما نجحت في إزاحة “تويوتا” والتربّع على عرش أكبر شركات السيارات في العالم.

خلال عام 2019 ارتفع سهم “تسلا” بنسبة 350% تقريبًا، وزادت قيمتها السوقية 7 أضعاف إيراداتها.

وتعدّ “تسلا” الشركة الرائدة في مجال السيارات الكهربائية.

قد يعجبك ايضا