خطوة إماراتية جديدة تستهدف بي آر شيتي

دبي – فوربس بيزنس | اتّخذت السلطات الإماراتية خطوة جديدة ضد الملياردير الهندي بي آر شيتي الذي غادر الإمارات وعاد إلى موطنه الهند.

وأصدرت محكمة مركز دبي المالي العالمي أمرًأ بتجميد أصول الملياردير الهندي الهارب.

وجاء قرار المحكمة الإماراتية بتجميد الأصول بعد أن رفع البنك الهولندي “Credit Europe” قضية ضد مجموعة ” إن إم سي للرعاية الصحية” وبي آر شيتي.

ورفع البنك قضيته لتخلّف شيتي ومجموعته عن سداد قرض بقيمة 8.4 مليون دولار تم تسهيله في عام 2013.

وأمرت محكمة دبي الملياردير الهندي الرئيس السابق لمجموعة “إن إم سي للرعاية الصحية” بعدم بيع أصول بقيمة تصل إلى 8.4 مليون دولار من دون موافقة المقرض الهولندي.

وتتضمّن أصول بي آر شيتي المجمّدة عقارات في إمارتي دبي وأبو ظبي.

وتشمل أيضًا أسهم في شركة الخدمات المالية Finablr، ومجموعة إن إم سي للرعاية الصحية، وشركته القابضة BRS Ventures.

كما طال قرار المحكمة تجميد حسابات شيتي المصرفية في الإمارات؛ بسبب عدم قدرته على دفع رواتب الشركات الأخرى.

يشار إلى أنّ الملياردير الهندي غادر الإمارات وعاد إلى بلاده في وقت سابق من هذا العام بعد فضائح مالية، وألقى باللوم على مسؤوليه التنفيذيين السابقين.

واتهم شيتي (77 عامًا) المسؤولين السابقين بالاحتيال، وسوء الإدارة؛ الأمر الذي أدّى إلى سقوط مجموعة الرعاية الصحية التي كان يمتلها الملياردير الهندي.

كما اتّهم 17 موظفًا سابقًا بتزوير قروض وضمانات شخصية وشيكات دون علمه.

وفي شهر أبريل/نيسان، كشفت وكالة بلومبيرغ عن “فضيحة فساد كبرى” بطلها رجل الأعمال الهندي “بي آر شيتي”.

وذكرت الوكالة في تقريرها أنّ شيتي حصل من عدّة بنوك إماراتية على نحو 6.6 مليارات دولار.

ولفت التقرير إلى أنّ هذه العملية تعدّ واحدة من أكبر عمليات الاحتيال في التاريخ.

وكانت المحكمة العليا في المملكة المتحدة أصدرت قرارًا بتعيين حارس قضائي على شركة “إن إم سي” للرعاية الصحية.

وجاء القرار استجابة لطلب تقدّم به بنك أبو ظبي التجاري.

يشار إلى أنّ الملياردير الهندي هاجر في سبعينيات القرن الماضي من وطنه الهند إلى الإمارات وهو يحمل في جيبه 8 دولارات فقط.

واستطاع شيتي بناء إمبراطورية للرعاية الصحية والخدمات المالية في منطقة الخليج.

اقرأ أيضًا |

“الإمارات ريت” يدرس إلغاء إدراج أسهمه في ناسداك دبي

قد يعجبك ايضا