رئيس موانئ دبي حجمن التبادل التجاري بيين إسرائيل مع الأمارات 5 مليار دولار سنويا

موانئ دبي العالمية

 

صرح  اليوم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، سلطان أحمد بن سليم، إنَّ إسرائيل ستصبح

حلقة وصل منطقية وإستراتيجية للغاية بين الموانئ في أوروبا والشرق الأوسط،

 

حيث أشار أيضا إلى ان حجم  تجارةٍ الدولتان  تصل قيمتها إلى 5 مليارات دولار .

 

وفي نفس السياق ذكر “بن سليم” في تصريحات له خلال في مؤتمر إماراتي إسرائيلي بدبي،، أنَّ منشآت التخزين في دبي جاهزة

للتعامل مع لقاحات كوفيد-19.

موانئ دبي العالمية تتاثر ب كورونا

أشار أيضا إلى أنَّ وباء كورونا يمثِّل أكبر المخاطر التي قد يشهدها العام المقبل 2021، إلى جانب المشاكل الجيوسياسية التي تعاني من اسرائيل مع دول الجوار .

 

 

وصرح بن سلمان أيضا  أنَّ مجموعة موانئ دبي العالمية، قادرة على التعامل مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق إذا حدث ذلك.

 

وقال سليم في المؤتمر، “منشآت الموانئ ( في إسرائيل) ستسمح لنا بربط موانئنا في أوروبا بالشرق الأوسط”.

 

ومن المعروف ان موانئ دبي العالمية المملوكة لحكومة دبي، وهي من أكبر شركات تشغيل الموانئ بالعالم، مع مجموعة إسرائيلية في تقديم عرض لأحد الموانئ الرئيسية في إسرائيل.

 

 

وتدير مؤاني دبي التي مشهود لها باداةر اكبر مواني العالم ولها سلطة كبيرة في التاثير على حركة الشحن العالمي

الشرق الأوسط.

 

وفي بيان رسمي صادر عن الشركة قالت ، إنَّها وقَّعت سلسلة اتفاقات مع “دوفر تاور” الإسرائيلية، من ضمنها تقديم عرض مشترك لخصخصة ميناء حيفا على البحر المتوسط.

 

وخالفت الإمارات في أغسطس الماضي سياسةً عربيةً، استمرت عقوداً بموافقتها على إقامة علاقات مع إسرائيل في خطوة

أغضبت الفلسطينيين، وبعض الدول المسلمة، وتبعتها بعد ذلك كلٌّ من البحرين والسودان لتقيما علاقات مع إسرائيل.

 

ويتحدث مسؤولون إماراتيون وإسرائيليون عن فرصٍ اقتصاديةٍ كبيرةٍ نتيجة الاتفاق، وبدأت الإمارات استيراد سلع من إسرائيل

علانيةً.

 

 

إعمار توقف مشاريع جديدة في دبي على خلفية الجائحة

علي جانب اخر أوقفت شركة “إعمار”، أكبر مطور عقاري في دبي، مؤقتاً العمل في مشاريع جديدة، بسبب ظروف انتشار فيروس كورونا

 

 

جيث قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة “إعمار”، في مؤتمر في دبي اليوم الإثنين، “لم نعد نبني”، مُضيفاً: “قررت الجهات

 

الحكومية وقف مشاريع التطوير العقاري الجديدة منذ ما يقرب من عام، لكن كورونا بالتأكيد هو الذي ضغط على الفرامل”.

 

 

وتمثِّل هذه التصريحات اعترافاً نادراً من “إعمار”، التي قاومت لسنوات الدعوات إلى وقف البناء حتى مع إغراق السوق بالعقارات

 

الجديدة، وتراجع الأسعار. وتراجعت أسعار المنازل في دبي، المركز التجاري والمالي الرئيسي في الشرق الأوسط، بأكثر من

 

30% منذ عام 2014، مما حدا بالحكومة لتشكيل لجنة لإدارة العرض والطلب.

 

 

 

قد يعجبك ايضا