شركة أرامكو القابضة السعودية توقع عقد ب12.5مليار دولار لتطوير مدينة جازان

أرامكو القابضة السعودية

 

شركة أرامكو القابضة السعودية قامت بتوقيع مشروع مشترك مع شركة أكوا شان الاستحوذا على وحدة معالجة الهواء في مدينة

جازان الاقتصادية المزمع انشاءها مؤخرا بتكلفة تخطت 12.5مليار دولار .

 

أيضا بحسب بيان صادر اليوم، تأتي مشاركة أرامكو السعودية في المشروع المشترك من خلال الشركة التابعة لها، “أرامكو

السعودية للطاقة*.

شركة أرامكو القابضة السعودية  تسيطر على 20 من مشروع أكوا

من المعررف تمتلك أرامكو السعودية حصة 20% في المشروع المشترك، فيما تمتلك شركة إير برودكتس 46%، وتمتلك شركة أكوا باور 25%،

أمّا شركة إير برودكتس قدرة فتمتلك 9% من المشروع. علمًا بأن نسبة الملكية الإجمالية لشركة إير برودكتس في المشروع هي

 

50.6%، نظير امتلاكها ما نسبته 4.6% من خلال شركة إير برودكتس قدرة.

 

 

 

في نفس السياق بموجب الاتفاقيات الموقعة، يشتري المشروع المشترك أصول الطاقة ووحدات فصل الهواء والتغويز وتنقية الغاز

الاصطناعي من أرامكو السعودية .

 

 

 

 

وعلى أساسه يقوم المشروع المشترك بتشغيل المرافق المعنية بموجب عقدٍ مدته 25 عامًاوذلك  مقابل رسمٍ

 

شهريٍ ثابت.

 

حيث من المتوقع أن تقوم أرامكوا بتوريد اللقيم للمشروع مقايل هذا الرسم الشهري الثابت

 

أيضا يخدم المشروع المشترك مصفاة جازان التابعة لأرامكو السعودية لمعالجة 400 ألف برميل يوميًا من النفط الخام لإنتاج

مشتقات بترولية رئيسة مثل الديزل منخفض الكبريت، ووقود السيارات، ومنتجات أخرى.

 

 

تأمين تمويل بقيمة 7.2 مليار ريال من الحكومة السعودية

بموجب الانتهاء من الاتفاقيات، تتوقع جميع أطراف المشروع المشترك أن يبدأ نقل الأصول والتمويل خلال شهر أكتوبر 2021م، فيما

تعتزم شركة إير برودكتس إجراء لقاءٍ هاتفيٍ مع المستثمرين في ذلك الوقت لإطلاعهم على تفاصيل المشروع.

 

أيضا   قال النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق، محمد القحطاني إن المشروع يعني لأرامكو بناء أكبر مجمع في العالم.

حيث يعمل بتقنية التغويز  والدورة المركبة المتكاملة وإدخال تلك التقنية للمرة الأولى في المملكة مواكبةً للتطوّر الصناعي والاقتصادي في المنطقة الجنوبية.

 

 

وسيكون هذا المشروع المشترك ركيزة أساسية من ركائز الاكتفاء الذاتي في مشاريعنا الضخمة في جازان  .

 

 

 

أيضا صرح  القحطاني أن المشروع سيحسّن القيمة الإجمالية للمصفاة ومحطة توليد الكهرباء التي تعمل بتلك التقنية في المنطقة ويهيئ مدينة جازان الاقتصادية لمزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ومشاركة القطاع الخاص.

 

 

أيضا  وضح القحطاني أن التمويل تم بمشاركة صندوق التنمية الصناعية السعودي وكذلك 23 من الممولين المحليين والدوليين لتأمين ما مجموعه 7.2 مليار دولار.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا