شركة الزيت العربية تعيد هيلكة ديون شركة صدارة

 

أعلنت شركة الزيت العربية السعودية “أرامكو” أنها دخلت في اتفاقيات تتعلق بإعادة هيكلة الديون ذات الأولوية لشركة “صدارة”

للكيماويات ، وتعديل بعض شروط الترتيبات التجارية لشركة “صدارة للكيماويات” بخصوص الشراء. اللقيم وتسويق منتجات “صدارة”

النهائية.

 

أيضا بحسب بيان على موقع سوق الأسهم السعودية ، تداول ، قالت أرامكو إنه فيما يتعلق بأولوية إعادة هيكلة ديون شركة صدارة للكيماويات ، اتفقت أرامكو السعودية وشركة داو للكيماويات “داو” على تقديم ضمان لا يزيد عن 3.7 دولار. مليار دولار من إجمالي

المبلغ الأساسي للديون ذات الأولوية ، بما يتناسب مع ملكيتهم في شركة صدارة للكيميائيات.

 

أيضا  يعتبر هذا الضمان أقل بكثير مقارنة بالضمانات المقدّمة سابقًا البالغة 10 مليارات دولار ، والتي تم الكشف عنها وقت اكتمال

مشروع صدارة في نوفمبر 2020.

شركة الزيت العربية أرامكوا توقع اتفاقيات لاعادة الهيلكة

أيضا  تضمنت الاتفاقيات الموقعة أحكامًا لإعادة هيكلة الامتيازات ، مثل منح فترة سماح لا يتم بموجبها سداد أصل الدين حتى 15

يونيو 2026 ، وتمديد تاريخ الاستحقاق النهائي لجميع التسهيلات من 2029 إلى 2038.

 

أبرمت أرامكو السعودية وداو وصدارة للكيماويات اتفاقيات لتوريد مواد أولية إضافية عن طريق زيادة كمية الإيثان والبنزين الطبيعي

الذي توفره أرامكو السعودية ، وزيادة حقوق أرامكو السعودية في تسويق المنتجات تدريجياً. سيتم إنتاج المنتج النهائي من قبل

شركة صدارة للكيماويات من خلال الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) على مدى السنوات الخمس المقبلة ، وفقًا

لشروط معينة متفق عليها.

 

أيضا تجدر الإشارة إلى أن شركة صدارة للكيميائيات طرف مرتبط بشركة الزيت العربية السعودية “أرامكو السعودية” باعتبارها إحدى

الشركات التابعة لها حيث تمتلك شركة الزيت العربية السعودية “أرامكو السعودية” 65٪ من رأس مال الشركة. شركة صدارة

للكيميائيات.

 

أرامكوا توزع 70 مليار دولار أرباح

برغم استمرار شركة “أرامكو” السعودية في توزيع أرباح بقيمة 75 مليار دولار، إلا أنَّ مدفوعات الشركة النفطية العملاقة للحكومة السعودية عن عام 2020 تراجعت بنسبة 30% إلى 110 مليارات دولار، بفعل جائحة فيروس كورونا، وانخفاض أسعار النفط الخام.

 

وأفصحت “أرامكو” في بيان مالي، اليوم الإثنين، أنَّ أكبر شركة منتجة للنفط في العالم حوَّلت 413 مليار ريال (110 مليارات دولار)

للدولة السعودية في عام 2020 على شكل توزيعات أرباح، ورسوم امتياز، وضرائب على الدَّخل، وهو مبلغ أقل بنسبة 30.8% عمَّا

حوَّلته في عام 2019.

قد يعجبك ايضا