شركة النفط والغاز الوطنية الجزائرية تتوقع زيادة إيرادات النفط 50%

شركة النفط والغاز الوطنية الجزائرية

 

قال توفيق حكار الرئيس التنفيذي لشركة النفط والغاز الوطنية الجزائرية سوناطراك اليوم الثلاثاء إن بلاده تتوقع أن تصل إيراداتها

من مبيعات النفط والغاز إلى ‭‭30‬‬ مليار دولار في عام ‭‭2021‬‬ إذا ظلت أسعار الخام بين 65-75 دولارا للبرميل، وذلك مقابل 20 مليار دولار في 2020

أضاف حكار في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية للبلاد، أن إجمالي إيرادات الجزائر من مبيعات النفط والغاز بلغت 12.6 مليار

دولار في أول خمسة أشهر من 2021 مقابل 8.1 مليار دولار في نفس الفترة قبل عام.

 

من جهة أخرى أكد حكار، خلال عرضه لنتائج أعمال الشركة عن عام 2020، أن سوناطراك مستعدة للوفاء بالتزاماتها حتى لو ارتفع

 

الطلب من إسبانيا على الغاز، وذلك في حالة عدم تجديد عقد امتياز خط نقل الغاز لإسبانيا والذي يمر بالمغرب، حيث أشار حكار

إلى أن عقد امتياز أنبوب الغاز المار من المغرب ينتهي في 31 أكتوبر المقبل، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

 

شركة النفط والغاز مغادرة “بي بي”

أوضح الرئيس التنفيذي لسوناطراك أن مغادرة شركة “بريتيش بيتروليوم” البريطانية للجزائر جاء بسبب تحوّل نشاطها إلى الطاقة

المتجددة.

 

 

وأضاف أن مغادرة الشركة البريطانية للجزائر سيكون بصفة تدريجية، مشيرا إلى أنه سيتم تعويضها بشريك آخر.

 

كانت شركة بريتش بتروليوم “بي بي” البريطانية أعلنت عن رغبتها في التخارج من الجزائر عبر صفقة تبرمها مع شركة إيني

الإيطالية، وجاري التفاوض على صيغة التخارج.

 

وعلى صعيد تكرير النفط قال حكار إن سوناطراك ستتسلم مصفاة حاسي مسعود في سنة 2024، موضحا أن الشركة قامت برفع

قدراتها في إنتاج مشتقات النفط لوقف الاستيراد.

 

وفي سياق آخر، قال المدير العام لسوناطراك إنه سيتم قريبا الإعلان عن مشروع ضخم في مجال الصناعات البيتروكيماوية بعد

الانتهاء من دراسته.

 

قالت ثلاثة مصادر إن بي بي وإيني تجريان محادثات حول مستقبل أصولهما بقطاع النفط والغاز في الجزائر حيث تكثف

المجموعتان جهودهما لإعادة تركيز أعمالهما لمعالجة تراجع الهوامش وتزايد الديون وضغوط المناخ.

 

وتعمل أكبر شركتين للطاقة في أوروبا على تقليص محافظ النفط والغاز لديهما للاحتفاظ فقط بالأصول التي من المرجح أن

تكون مربحة وإعادة توزيع رأس المال للانتقال إلى الطاقة النظيفة مع تصاعد حالة عدم اليقين التي تحيط بالطلب المستقبلي

 

على الوقود الأحفوري.

 

وفي وقت سابق هذا الشهر، أعلنت الشركتان أنهما في محادثات لتكوين مشروع مشترك لإدارة عملياتهما المشتركة في أنغولا.

 

وقالت المصادر، التي طلبت عدم نشر أسمائها، إن بي بي وإيني في مرحلة مبكرة من محادثات تهدف لاستحواذ المجموعة

الإيطالية على أصول بي بي في الجزائر.

 

 

قد يعجبك ايضا