شركة تيك توك تجعل مؤسسها ملياردير في أقل من 8 سنوات

شركة تيك توك تجعل مؤسسها ملياردير في أقل من 8 سنوات

 

تدرس شركة بايت دانس المالكة للتطبيق الشهير تيك توك طرح أسهمها في البورصة والذي قد يصل الاكتتاب الخاص بها إلى ما يفوق 250 مليار دولار مما يجعلها مؤسسها الذي يملك ربع التطبيق ثري للغاية بثروة تقدر 60 مليار دولار.

تيك توك تحصل على 180 مليار دولار

خلال أحدث جولاتها التمويلية، وصل تقييم “بايت دانس” إلى 180 مليار دولار، بحسب ما قال شخص مطَّلع على الأمر، أي بارتفاع قدره 20 مليار دولار منذ ثلاث سنوات،

وفقاً لشركة “سي بي انسايتس” (CB Insights)،

لكن في السوق الخاصة، طلب المستثمرون مؤخراً تقييماً يعادل 350 مليار دولار للتخلي عن حصصهم، وفقاً لمصادر مطَّلعة.

 

ونقلت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست” أنَّ قيمة الشركة بين مستثمري الملكية الخاصة تقترب من 400 مليار دولار،

مما يعني ثروة أكبر لتشانغ، ولم يستجب ممثِّلو “بايت دانس” لطلبات التعليق على الأمر.

 

صعوبات تواجة مؤسس  شركة تيك توك في الصين

ويعدُّ الوقت الحالي وقتاً عصيباً حال كونك ثرياً في الصين

، إذ تسعى الحكومة لكبح الشركات الأكثر قوة ومؤسسيها المليارديرات،

ويعدُّ جاك ما أبرز مثال، فبعد فتح تحقيق احتكار، فرض المشرِّعون غرامة قياسية على “علي بابا” بقيمة 2.8 مليار دولار، وأمر البنك المركزي بإعادة هيكلة إمبراطوريته للتكنولوجيا المالية “آنت غروب كو”،

بشكل تخضع فيه للرقابة مثل بنك تقليدي،

ويوم الثلاثاء الماضي، أمرت الصين 34 شركة بمجال الإنترنت بتصحيح ممارساتها غير التنافسية في الشهر المقبل.

 

وبرغم أنَّ “بايت دانس” لم تُستهدف حتى الآن، فإنَّ هيمنتها في مجال التواصل الاجتماعي، وذخيرتها النقدية المخصصة لعقد الصفقات بمثابة مجالات حساسة تحقق فيها الحكومة.

 

وقال كيرك بودري، مؤسس شركة الأبحاث الاستثمارية “ريديكس هولدينغز”، مشيراً إلى قيمة “بايت دانس” في المعاملات الخاصة:

“لا توجد ألعاب سخيفة أخرى من الولايات المتحدة مع ترمب

أو الحظر المحتمل أو البيع الإجباري للأصول.. ولكنَّ الضغوط على أسعار أسهم التكنولوجيا والمخاطر التي تفرضها الحكومة الصينية قد تجعل من الصعب وصول الشركة لتقييم 250 مليار دولار”.

 

وتتداول أسهم الشركة في السوق الخاصة بتقييم يزيد على 250 مليار دولار،

وفقاً لأشخاص على اطلاع بالتعاملات. وعند هذا المستوى، فإنَّ ثروة تشانغ، الذي يملك حوالي ربع “بايت دانس”،

قد تصل إلى أكثر من 60 مليار دولار.

ايردات كبيرة  للشركة بايت دانس

وتضاعفت إيرادات “بايت دانس”، التي تشتهر بتطبيق الفيديوهات القصيرة،

وتطبيق الأخبار “توتياو” (Toutiao)، بأكثر من الضعف العام الماضي بعد توسُّعها بعيداً عن أعمالها الرئيسية،

وهي الإعلانات في مجالات مثل التجارة الإلكترونية والألعاب على الإنترنت،

والآن تدرس خيارات الطرح الأولي للجمهور لبعض أعمالها.

 

وقال ما روي، شريك في شركة رأس المال المغامر “سينابتيك فينتشرز” (Synaptic Ventures) : ”

تشانغ شخص يشتهر بتفكيره طويل الأمد، ولا تحبطه العقبات على المدى القصير بسهولة”.

 

يتطلَّع المستثمرون إلى الطرح الأولي للجمهور لبعض شركات “بايت دانس”

بعد أن جمعت منافستها الصينية “كوايشو تكنولوجي” (Kuaishou Technology) حوالي 5.4 مليار دولار في فبراير

في أكبر إدراج شركة إنترنت منذ “أوبر” التي تقترب قيمتها السوقية حالياً من 140 مليار دولار.

وعيَّنت “بايت دانس” الشهر الماضي مديراً تنفيذياً سابقاً في “شاومي كورب”، هو تشيو شو زي، كمدير مالي لها، وبذلك ملأت منصبَ ظلٍّ شاغراً لفترة طويلة الذي سيلعب دوراً حاسماً في طرحها بالأخير في السوق.

قد يعجبك ايضا