شركة ستاربكس تسجل مبيعات أقل خلال الربع الاول بسبب تداعيات أزمة كورونا

ستاربكس تسجل مبيعات أقل خلال الربع الاول من 2021 بسبب تداعيات أزمة كورونا

 

أثر تباطؤ نمو مبيعات شركة ستاربكس في أسواقها الدولية والتي جاءت أقل من التوقعات على نتائج أعمال

الشركة القوية داخل الولايات المتحدة، وكذلك على النظرة المستقبلية للمبيعات طوال العام.

تاثيرات سلبية على شركة ستاربكس   بسبب كوفيد 19

ذهبت التوقعات إلى تسجيل الشركة مكاسب بكافة المناطق التي تعمل بها خلال الربع الثاني بعد حالة التباطؤ التي

شهدتها العام الماضي بسبب عمليات الإغلاق وانتشار كوفيد 19. وسجلت مبيعات متاجر ستاربكس في الأسواق

العالمية، والذي يعد أحد أبرز مؤشرات أداء الشركة، نمواً بنسبة 15% بأقل من التوقعات التي جمعتها بلومبرغ

والبالغة 17% وهو ما يعكس الضعف في وتيرة تعافي الأنشطة الدولية على الرغم من الانتعاش في الأسواق

الرئيسية لعملاق القهوة في كل من الصين والولايات المتحدة.

 

قالت ستاربكس إن انخفاض مبيعات متاجرها وإيراداتها من بيع حقوق الاسم أدت إلى تسجيل مبيعات أقل من

التقديرات في أسواقها بالأمريكتين وبعض الأسواق الدولية الأخرى.

 

وقال مايك هالن المحلل في بلومبرغ إنتليجنس إن بعض الأسواق الكبيرة مثل البرازيل والمكسيك والهند عانت

بشكل كبير نتيجة جهود احتواء الوباء في الأشهر الأخيرة. كما أن القيود التشغيلية في أوروبا أثرت بالسلب على النتائج.

وأضاف هالن: “العديد من الدول مغلقة تماماً وبعض المتاجر مغلقة”.

 

ارتفعت مبيعات المتاجر نفسها في الولايات المتحدة بنسبة 9% على أساس سنوي، متجاوزة تقديرات النمو البالغة

7.5%. بينما نمت مبيعات المتاجر نفسها في الصين 91% على أساس سنوي، ما يعكس تأثير عمليات الإغلاق بسبب

انتشار كوفيد 19على نطاق واسع في فترة المقارنة من العام السابق ورغم النمو الكبير إلا أنه جاء أقل من التقديرات

البالغة 97%.

 

التطعيمات والتعافي

تعكس نتائج الشركة في الولايات المتحدة التي هي أكثر الأسواق أهمية إلى جانب الصين تأثر الأداء بارتفاع وتيرة

التطعيمات، على الرغم من تفاوت وتيرة التعافي عالمياً. كما تشير التوقعات إلى استفادة أداء الشركة التي تتخذ من

سياتل مقراً لها نتيجة شيكات حزم التحفيز الأمريكية وتخفيف قيود تناول الطعام في المطاعم.

 

رفعت الشركة من توقعاتها للسنة المالية بالكامل حيث توقعت مبيعات تتراوح ما بين 28.5 – 29.3 مليار دولار مقارنة

بالتوقعات السابقة البالغة 28 – 29 مليار دولار. كما عززت ستاربكس من توقعاتها لهامش صافي الربح التشغيلي

أيضاً. وكباقي الفصول السابقة سجلت الشركة تراجعا بعدد المعاملات، رغم ارتفاع قيمة المعاملة الواحدة. في إشارة

إلى أن العملاء يذهبون مرات أقل إلى ستاربكس لكنهم ينفقون أكثر عندما يفعلون ذلك.

 

 

 

قد يعجبك ايضا