شركة غراب تعرض أسهمها للاكتتاب في بورصة نيويورك بصفقة قياسية

شركة غراب تعرض أسهمها للاكتتاب في بورصة نيويورك بصفقة قياسية

اعلنت شركة غراب التى تعد من افضل الشركات الناشئة في الاسواق الاسيوية وغرب آسيا على وجه التحديد أنها سوف تطرح أسهمها في بورصة نيويورك للاكتتاب .

 

أيضا تأتي هذه الخطوة بعد إعلان الشركة انها بصدد تنفيذ عملية اندماج واستحواذ مع شركة الشيك على بياض ألتيميتر جروب في الولايات المتحدة الأمريكية .

 

ارتفاع القيمة السوقية للشركة 40 مليار دولار

أيضا من المتوقع أن ترتفع القيمة السوقية للشركة غراب عقب إعلان وإتمام خطوة الدمج إلى ما يقارب 40 مليار دولار .مما يجعلها من أعلى الشركات الصاعدة من حيث القيمة السوقية الي الان .

 

مستقبل واعد للشركة غراب

حيث صرح براد جيرستنر، في مقابلة: “شركة “غراب” بالتأكيد إحدى أفضل شركات الإنترنت، والطريق أمامها طويل جداً ومفتوح إذا تم الاستمرار بتنفيذ الصفقة”.

 

سيجري تداول أسهم الكيان المندمج في بورصة ناسداك في الأشهر المقبلة تحت رمز (GRAB). ستضخ شركة “ألتيميتر كابيتال”، التي أدارت الاكتتاب العام الأولي لشركة “ألتيميتر غروث” في شهر سبتمبر الماضي، 750 مليون دولار في الشركة المندمجة، أي ما يعادل حوالي خُمس الأموال الجديدة التي جرى جمعها.

 

ويعتبر أنطوني تان، الرئيس التنفيذي لشركة “غراب”،

أن هذا التمويل، بالإضافة إلى فترة إغلاق مدتها ثلاث سنوات لأسهم الرعاة، يُشير إلى التزام “ألتيميتر” طويل الأجل تجاه “غراب”. كما التزمت الأولى،

والتي تدير أصولا بقيمة 15 مليار دولار ،

بتوفير 500 مليون دولار ضمن استثمار طارئ ليكون مساوياً للمبلغ الإجمالي لعمليات الاستيراد من قِبل مساهمي “ألتيميتر غروث”.

 

ولفت تان خلال مقابلة، أنه”بدايةً من صناديق الثروة السيادية،

وصولاً إلى صناديق الاستثمار المشترك، يستثمر في “غراب” مستثمرون من الطراز العالمي. مضيفاً أن العالم يلحظ إمكانات دول جنوب شرق آسيا ومدى الحماس تجاه الاستثمار في هذه المنطقة.

 

يعتبر أنطوني تان، الرئيس التنفيذي لشركة “غراب”، أن هذا التمويل،

بالإضافة إلى فترة إغلاق مدتها ثلاث سنوات لأسهم الرعاة،

 

والتي تدير أصولا بقيمة 15 مليار دولار ،

بتوفير 500 مليون دولار ضمن استثمار طارئ ليكون مساوياً للمبلغ الإجمالي لعمليات الاسترداد من قِبل مساهمي “ألتيميتر غروث”.

 

ولفت تان خلال مقابلة، أنه”بدايةً من صناديق الثروة السيادية،

وصولاً إلى صناديق الاستثمار المشترك، يستثمر في “غراب” مستثمرون من الطراز العالمي.

مضيفاً أن العالم يلحظ إمكانات دول جنوب شرق آسيا ومدى الحماس تجاه الاستثمار في هذه المنطقة.

 

 

 

قد يعجبك ايضا