شركة فيزا تقبل التعامل بالبتكوين لتسوية معاملاتها

شركة فيزا تقبل التعامل بالبتكوين لتسوية معاملاتها

صعد بشدة سعر البتكوين اليوم في مستهل التعاملات بعد اعلان شركة فيزا NYSC V عن قبولها لتسوية المعاملات بعملة البتكوين المشفرة .

 

لذلك يعتبر هذا الامر حدث جوهري وهام.

حيث يعني قبول التعامل بالعملة المشفرة على نطاق واسع في العالم. ولاسيما من جانب عملاق المدفوعات الالكترونية شركة فيزا .

فيزا تقبل التعامل بالبتكوين 

و وفي نفس السياق قالت فيزا إنها تهدف إلى جعل العملات الرقمية أكثر منفعة وآمناً وذات تطبيقات أكبر في المدفوعات في ظل ازدهار العملات الرقمية.

ارتفعت بتكوين بقوة إلى مستوى 58 ألف دولار.

وفي وقت سابق من الشهر ارتفعت العملة الرقمية لـ 61 ألف دولار.

وأمضت شركة فيزا العام الماضي في بناء ممر للعملات الرقمية ولإجراء تسويات للمعاملات عبر البنية التحتية القائمة للشركة،

وتحرك المنصة مليارات الدولارات يوميًا عبر آلاف المؤسسات في 200 سوق عالمي بـ 160 دولة.

قبول واسع من جانب المحللين لخطوة فيزا 

وفي غضون ذلك أعلن المدير التنفيذي للشركة، جاك فوريستيل: “الإعلان اليوم يبرز إنجازًا في قدرتنا على تحديد حاجات تكنولوجيا المال واستغلال العملات الرقمية المستقرة أو المشفرة في نموذج عملنا.”

وقال كريس مارسزليك، مؤسس كريبتو دوت كوم: “رأينا نمو بأرقام قياسية في عملنا، وفي بيئة العملات الرقمية خلال العام الماضي.

ويستمر هذا بتسريع المعاملات للعملات الرقمية،

ونحن بحاجة لشركاء يتفهمون طبيعة الفرصة المتاحة، والأدوات التي ستساعدنا على تحقيق الهدف بسرعة وكفاءة.”

وفي سياق اخر متصل سبق وتمكنت البتكوين من تخطي مستويات 61الف دولار للوحدة الامر الذي يعكس حجم الاقبال على الشراء والاستثمار في هذة العملة .

في غضون ذلك يري عدد كبير من مؤيدين البتكوين انها ستمثل فرصة استثمارية جبارة في الوقت الحالي .

حيث سوف يرتفع الطلب  عليها ربما تصل الي مستويات 100 الف دولار عن قريب .

وعلى صعيد اخر متصل قال توني فايس أحد كبار متداولي بتكوين “إن بيتكوين تتماسك ولكني ما زلت متفائلًا في هذا السوق”.

وأضاف فايس أنه على الرغم من أنه لا يزال من الممكن لعملة بيتكوين أن تسجل أدنى مستوى أدنى خلال الشهر في نطاق 48 ألف دولار،

أعتقد أننا سنرتفع إلى ما يزيد عن 70 ألف دولار قبل يونيو”.

وقال بين ليلي، المحلل والمؤسس المشارك جارفيس لابز،

فإن الزخم الناتج عن إصدار العملة المستقرة قد ترجم إلى حركة سعرية جيدة.

و سلط ليلي الضوء على انتهاء صلاحية الخيارات القادمة يوم 26 مارس كشيء يمكن أن يؤثر على التحركات الأخيرة.

وأضاف ليلي إن العديد من المتداولين يحجزون أرباحهم المرتبطة بانتهاء الصلاحية،

مما يشير إلى أنه قد يكون هناك نشاط تداول ضعيف حتى يمر هذا التاريخ.

 

قد يعجبك ايضا