شركة كاتربيلر تفكر في نقل منتجاتها عبر الجو بعد أزمة قناة السويس

شركة كاتربيلر تفكر في نقل منتجاتها عبر الجو بعد أزمة قناة السويس

 

واجهت شركة كاتربيلر الشركة الضخمة المتخصصة في تصنيع الالات البناء والحفارات العملاقة ازمة في نقل وشحن منتجاتها إلى جميع انحاء العالم .

وبالاخص من اسيا الى اوروبا عقب حادثة قناة السويس الأسابيع الماضية .

 

حيث حاولت الشركة التفكير في إيجاد حلول من اجل شحن ونقل منتجاتها .

ذلك تجنبا لاي تأخير محتمل نتيجة لتوقف وتعطل حركة الملاحة البحرية .

في نفس السياق واجهت شركة كاتربيلر مصاعب جمة في توصيل منتجاتها إلى الشرق الأقصى وأوروبا .

نظرا لاعتماده بشكل أساسي على الخطوط البحرية التي تمر بقناة السويس المصرية .

لهذا فكرت الشركة في الحل الجوي من خلال نقل المنتجات والبضائع جوا ولكنه سيكون مكلف للغاية

 

في حين أنَّ بعض السفن تقوم بالفعل بإعادة توجيه مسارها حول أفريقيا لتجنُّب المأزق.

فمن المرجَّح أن ترسل “كاتربيلر” المنتجات عن طريق الجو.

إذا كانت التأخيرات شديدة بما يكفي لتهديد بإغلاق خطوط الإنتاج، على حدِّ قول المصدر.

ولم ترد “كاتربيلر” فوراً على طلب للتعليق.

 

وتباطأ نمو نشاط مصانع الآلات في الولايات المتحدة في الأسبوع الأول من مارس بعد مكاسب بأكثر من 10%.

خلال معظم فبراير، مما يعكس مقدار التحديات التي تواجه سلسلة التوريد في جميع أنحاء القطاع.

بحسب تقرير لـ”بلومبرغ إنتليجنس” نُشر في يوم 18 مارس.

 

أزمة قناة السويس فرصة جيدة شركة كاتربيلر

ومن ناحية أخرى، يمثِّل حادث قناة السويس فرصة جيدة لـ” شركةكاتربيلر”.

فقد أقبل المستثمرون على شراء أسهمها التي سجَّلت أفضل أداء لها منذ بداية العام .

ذلك بالمقارنة مع السنوات الماضية منذ 2006. وارتفعت أسهم الشركة بأكثر من 23% حتى يوم الخميس.

 

على صعيد متصل جاءت حادثة جنوح السفينة الاخيرة لترفع من أسعار النفط بقوة ,

والتي تأثرت نتيجة لهذه الحادثة حيث ارتفعت الأسعار بشكل كبير جدا .

حيث تأثرت سلسلة الإمداد الدولية للنفط بعد تعطيل الملاحة هناك .

طفرة في الطلب العالمي  على السفن العملاقة

على الرغم من تداعيات هذة الازمة الا ان هناك طفرة كبيرة في الطلب العالمي على السفن الضخمة والعملاقة .

حيث قالت شركة بناء السفن “سامسونغ للصناعات الثقيلة”، إنَّها ستبني 20 سفينة .

يمكن لكلٍّ منها حمل 15 ألف حاوية، وهو أكبر عقد بناء للسفن بقيمة 2.81 تريليون وون كوري جنوبي.

وسيتمُّ تسليم هذه السفن إلى عميل لم يذكر اسمه في بنما مع حلول يونيو 2025.

وعلى الصعيد العالمي، هناك حوالي 180 سفينة يمكن أن تحمل كلٌّ منها أكثر من 15000 حاوية، وفقاً “لأوم كيونغ-أ”، المحلل في شركة “شينيونغ” (Shinyoung) للأوراق المالية في سيول. ومن المتوقَّع تسليم ما لا يقل عن 47 سفينة حاويات ضخمة جداً بحلول عام 2024، وفقاً لشركة الأبحاث “دروري”.

 

قد يعجبك ايضا