صناديق الاستثمارات في الإمارات توسع من استثماراتها في تركيا

صناديق الاستثمارات

 

تعمل ادارة صناديق الاستثمارات في دولة الإمارات على استكشاف المزيد من الفرص الاستثمارية في الاسواق المختلفة ولاسيما في الشرق  الاوسط وشمال افريقيا وأوروبا ايضا

 

حيث صرحت مصادر مطلعة بأن الأشخاص إن المحادثات بين الصناديق من العاصمة الإماراتية والشركات في تركيا مستمرة منذ شهور.

وسبق الاهتمام إجراء محادثة هاتفية انفراجة في أغسطس بين ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وسط مؤشرات متزايدة على تحسن العلاقات.

 

 

مناقشات صناديق الاستثمارات  داخل تركيا

 

أيضا تقدم مناقشات الاستثمار دليلاً آخر على حدوث تحوّل في العلاقات بين البلدين اللذين كانا على خلاف طوال العقد الماضي حول كل شيء من الحركات الإسلامية إلى الصراعات في سوريا وليبيا.

 

 

 

 

وقد تؤدي الصفقات المحتملة إلى إحياء خط استثماري تعثر  وسط توترات طويلة الأمد ناجمة عن دعم تركيا لجماعة الإخوان المسلمين، وهي جماعة إسلامية محظورة في الإمارات العربية

 

.

 

 

 

أيضا من بين الصناديق التي تتطلع إلى الاستثمارات التركية في الأسابيع الأخيرة، جهاز أبوظبي للاستثمار (إديا) أكبر صندوق ثروة في الإمارة والذي جمع أصولاً تقدر بنحو 686 مليار دولار، والقابضة ADQ، وفقاً لثلاثة أشخاص.

 

 

حيث قال أحدهم إن ADQ وحدها تدرس إنفاق ما يصل إلى مليار دولار على أهداف في الرعاية الصحية والتكنولوجيا المالية. مع أصول تقدر بنحو 110 مليارات دولار.

 

ADQ ثالث أكبر صندوق ثروة سيادية في الإمارة بعد جهاز أبوظبي للاستثمار وشركة مبادلة للاستثمار.

 

 

 

ولم يتسن على الفور الوصول إلى ADQ للتعليق، في حين رفض جهاز أبوظبي للاستثمار، ومكتب الاستثمار التابع للحكومة

 

التركية التعليق.

 

 

 

 

 

 

 

صناديق الاستثمارات مزيد من الاهتمام

 

قالت الشركة الدولية القابضة (آي إتش سي)، ثاني أكبر شركة مدرجة في الإمارات العربية المتحدة، إنها تقيم فرص الاستثمار

 

في قطاعي الرعاية الصحية والصناعة. وقال المتحدث باسم الشركة إن “تركيا تمتلك واحدة من أهم مرافق معالجة الأغذية، والتي

 

يمكن أن تكون فرصة استثمارية كبيرة لنا”.

 

 

وهناك صندوق آخر يبحث في تركيا هو “شيميرا للاستثمار”، وهي شركة استثمار خاصة جزء من مجموعة “رويال” في أبوظبي،

 

والتي قد تخصص ما يصل إلى مليار دولار، وفقاً لشخص مطلع على المحادثات.

 

 

 

تركيا تستعد للانتعاش الاقتصادي بأعلى وتيرة منذ 22 عاماً

 

وجاءت مكالمة الشهر الماضي بين الشيخ محمد وأردوغان عقب اجتماع مفاجئ في أغسطس بين أردوغان ومستشار الأمن

القومي الإماراتي، الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان. ويرأس الشيخ طحون مجلس إدارة ADQ و”آي إتش سي” و”مجموعة رويال”.

 

في الوقت الحالي، يتمثل أكبر استثمار للإمارات في تركيا في استحواذ بنك الإمارات دبي الوطني بقيمة 2.75 مليار دولار على

“دينيسبانك” (Denizbank) في إسطنبول من “سبيربنك” (Sberbank) الروسي في عام 2019.

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا