صندوق الاستثمارات العامة السعودي يستعد للاستثمار المباشر في الشركات الصينية

صندوق الاستثمارات العامة السعودي يستعد للاستثمار المباشر في الشركات الصينية

 

سيبدأ صندوق الاستثمارات العامة السعودي الاستثمار في الشركات الصينية ،بعد أن حصر معظم ممتلكاته الأجنبية في الولايات

المتحدة وأوروبا ،حتى الآن.

 

تقدم صندوق الثروة الصيني الذي تبلغ قيمته تريليون يوان (450 مليار دولار) بطلب للحصول على ترخيص مستثمر مؤسسي

أجنبي مؤهل ،وفقًا للمعلومات المنشورة على موقع لجنة تنظيم الأوراق المالية الصينية على الإنترنت.

 

صندوق الاستثمارات العامة

يمنح الترخيص للصندوق  القدرة على تداول الأسهم المقومة بالرنمينبي مباشرة ،بدلاً من الاضطرار إلى العمل من خلال الأطراف ثالث.

 

سيكون التحرك نحو الصين منطقيًا بالنسبة للمملكة ،التي تتطلع إلى تطوير العلاقات الاقتصادية من خلال الاستثمار من خلال

صندوقها السيادي. الصين هي الشريك التجاري الأكبر للمملكة وأكبر عميل لشركة أرامكو السعودية التي يرأسها محافظ صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان.

 

 

 

يراهن المستثمرون الأجانب على أن الإصلاح التنظيمي للشركات الصينية وصل إلى ذروته. في عام 2019 ،كانت الشركات

الصينية تخضع لتدقيق أقل بكثير مما كانت عليه في السنوات السابقة. نتيجة لذلك ،تحول بعض المستثمرين إلى الأسهم

الصينية. محاولة لمساعدة البلاد على أن تصبح أقل عرضة للعقوبات.

 

تريليونا دولار

صندوق الاستثمارات العامة ،الذي لم يكشف عن أي استثمارات في الصين ،لديه طموحات للاستيلاء على 2 تريليون دولار وأن

يصبح قوة استثمارية عالمية كبرى.

 

على سبيل المثال ،في سبتمبر ،قال الصندوق إنه سيستثمر 250 مليون دولار في خدمة Lyft لتقاسم الرحلات. في يونيو ،قالت

إنها استثمرت 1.5 مليار دولار في شركة Airbnb الناشئة عبر الإنترنت ومقرها سان فرانسيسكو.

 

من خلال شركته الاستثمارية ،استثمر 3.5 مليار دولار في Uber Technologies في عام 2016. كما ساهم في استثمار بقيمة

1.1 مليار دولار لشركة Lucid ،وهي شركة قيادة ذاتية ،قبل طرحها للاكتتاب العام.

 

في مارس 2020 ،مع انهيار الأسواق العالمية وسط ظهور جائحة COVID-19 ،تلقى صندوق الاستثمارات العامة 40 مليار دولار من

احتياطيات المملكة للمراهنة على تعافي الأسهم بسرعة.

 

باع أكثر من 10٪ من حصته في شركات مدرجة في الولايات المتحدة بقيمة 9.6 مليار دولار في نهاية يونيو 2018 ،ثم باع معظمها

بعد ثلاثة أشهر مع ارتفاع سوق الأسهم. ومن بين تلك الشركات شركة والت ديزني ،وبي بي ،وبوينغ.

 

 

 

قد يعجبك ايضا