صندوق الاستثمار الروسي يوقع اتفاق مع شركة مصرية لإنتاج لقاح الكورونا

صندوق الاستثمار الروسي يوقع اتفاق مع شركة مصرية لإنتاج لقاح الكورونا

 

أعلن اليوم صندوق الاستثمار الروسي أن شركة مينا فارم المصرية اتفقت مع الشركة الروسية المنتجة لعقار “سبوتنيك في” الروسي. من أجل إنتاج عدد من اللقاحات تمهيدا للاستخدام في مصر

حيث قال الصندوق الذي يسوق اللقاحات المضادة لفيروس كورونا خارج روسيا في بيان مشترك مع مينا فارم، إن

الطرفين اتفقا على البدء فوراً في نقل التكنولوجيا، ومن المتوقع بدء الإنتاج في الربع الثالث من هذا العام.

اتفاق تعاون مشترك بيين  صندوق الاستثمار الروسي ومينا فارم

 

أيضا أضاف البيان “سينتج صندوق الاستثمار المباشر الروسي و “مينا فارم” في بادئ الأمر أكثر من 40 مليون جرعة

سنوياً. الإنتاج سيتم في مصنع “مينا فارم” للتكنولوجيا الحيوية بالقاهرة للتوزيع على مستوى العالم”.

تمثل الاتفاقية مع “مينا فارم” أول شراكة لصندوق الاستثمار المباشر الروسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال

إفريقيا لإنتاج “سبوتنيك في” بالتعاون مع كبار منتجي الأدوية على مستوى العالم، بحسب رئيسه التنفيذي كيريل

ديميترييف.

تسجيل لقاح “سبوتنيك في” في 61 دولة

حتى الآن، تم تسجيل لقاح “سبوتنيك في” في 61 دولة يتجاوز إجمالي عدد سكانها 3 مليارات نسمة. وأظهر اللقاح

الروسي فعالية بنسبة 97.6%، بناءً على تحليل البيانات الخاصة بمعدل الإصابة بفيروس كورونا بين أولئك الذين تم

تطعيمهم في روسيا بكلا مكوني اللقاح.

أيضا اضاف: “السعودية قد تصبح مركزاً لوجيستياً مهماً لتوزيع اللقاح في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ولكليهما

– اللقاح “سبوتنيك في”، و”أسترازينيكا”، مشيراً إلى أنَّ السعودية شريك مهم بالنسبة لروسيا لسنوات طويلة، وقمنا

بتنفيذ عدَّة استثمارات في مجال النفط ومجالات أخرى.

نحن في نقاش إيجابي مع السلطات في السعودية حول انتاج “سبوتنيك في ” في المملكة، وحول أمور لوجستية، وتوزيع لقاح “سبوتنيك في” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال القدرات السعودية”، بحسب دميترييقف.
من ناحية أخرى ذكرت كالة أنباء الإمارات اليوم أنَّ وزارة الصحة الإماراتية وافقت اليوم الخميس على الاستخدام الطارئ للقاح (سبوتنيك في) الروسي للوقاية من كوفيد-19، مع وصول تفشي الفيروس إلى مستويات قياسية، وذلك بعد أسابيع فقط من بدء تجارب اللقاح في البلاد.

أيضا قالت الوزارة، إنَّ العدد اليومي لإصابات فيروس كورونا المستجد وصل إلى 3529 اليوم الخميس، وهو الأعلى بين

دول الخليج العربية، إذ تراجع العدد اليومي في الدول الخمس الأخرى إلى أقل من 500.

“أظهرت نتائج الدراسات أنَّ اللقاح فعَّال، ونتج عنه استجابة قوية، وتوليد أجسام مضادة للفيروس، وهو آمن

للاستخدام، ويتوافق بشكل تام وكامل مع اللوائح والقوانين.”

أيضا ذكر صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي، الذي يروِّج للقاح في الخارج، أنَّ التجارب بدأت في ديسمبر. وقال

صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي، إنَّ ألف متطوِّع في أبوظبي تلقوا حتى الآن الجرعة الأولى من اللقاح في إطار

التجارب. وكان مطورو اللقاح الروس قد قالوا، إنَّهم توصَّلوا إلى أنَّ الجرعة فعَّالة بنسبة 91.4% في توفير الحماية.

و”سبوتنيك في” هو ثالث لقاح يحظى بالموافقة في الإمارات. وتتيح البلاد للسكان الحصول على اللقاح الذي طوَّرته

المجموعة الوطنية الصينية للصناعات الدوائية (سينوفارم) كما تُطعِّم دبي سكانها بلقاح “فايزر”، و”بيونتيك”

 

قد يعجبك ايضا