صندوق النقد الدولي يدعو دول العالم للتعاون ضد الوباء

نيويورك- فوربس بيزنس | قال صندوق النقد الدولي، إنه يجب على البلدان في جميع أنحاء العالم التعاون للتغلب على الوباء كورونا.

وجاء ذلك في تقرير مجموعة العشرين حول النمو القوي والمستدام والمتوازن والشامل.

وقال “يجب أن تتضمن أجندة سياسات مجموعة العشرين حلاً عالميًا تعاونيًا لضمان تطوير وإنتاج وتوزيع العلاجات واللقاحات الطبية الفعالة”.

وشدد الصندوق على أنه يجب منح جميع البلدان إمكانية الوصول إلى الإمدادات الصحية والحلول الطبية الكافية.

وتابع “هذا لا يساعد الاقتصادات الأصغر والأكثر فقراً فحسب، بل سيعيد العالم إلى طبيعته بشكل أسرع، ويساعد النشاط أيضًا في الاقتصادات الأكبر”.

وجادل التقرير بأن قيود التصدير أو الحظر المفروض على الإمدادات الحيوية يجب إزالته بسرعة.

وأرجع سبب ذلك “لأن مثل هذه الإجراءات “تحد من تدفق البضائع بتكلفة إنسانية محتملة كبيرة”.

وقالت إن الحكومات يجب أن تستمر في دعم الأسر والعمال والشركات لأن “الانسحاب المبكر لدعم السياسة سيكون مكلفًا في هذه البيئة.”

وفي إشارة إلى أن الوباء غير المشهد الاقتصادي العالمي، قال التقرير إن الوباء أدى إلى ركود عميق هذا العام.

وحذر من أن الانتعاش العالمي سيكون جزئيًا وغير متساوٍ، مع تعافي بعض القطاعات بسرعة والبعض الآخر أبطأ.

وشددت على أنه يبدو أن الأسوأ قد تخلف عن الركب لكن عدم اليقين مستمر وسط ارتفاع أرقام الإصابة.

وذكر التقرير أن “الوباء كان بمثابة ضربة قاسية للأشخاص الذين لديهم وظائف تتطلب مهارات منخفضة ومتوسطة، وكثير منهم من النساء والشباب”.

وأضافت: “النمو المستدام والقوي والشامل غير محتمل حتى يتم خنق الوباء بالحلول الطبية.

“لتجنب ارتفاع معدلات البطالة الهيكلية وخسارة في الإنتاجية، من المرجح أن تكون هناك حاجة إلى إعادة تشكيل مهارات العمال وتدريبات فعالة للديون”.

وأصاب كورونا، الذي ظهر لأول مرة في الصين في ديسمبر الماضي، أكثر من 46.6 مليون شخص في 190 منطقة ودولة حول العالم.

فيما قتل أكثر من 1.2 مليون مريض، في حين تجاوز عدد المتعافين من المرض 31.1 مليون حتى الآن.

وأثر التفشي العالمي على العديد من الأنشطة الاقتصادية، وخاصة السياحة والسفر والطيران والتصنيع، وتسبب في انكماش عميق في الاقتصاد العالمي.

في الشهر الماضي، أصدر الصندوق تقريرًا آخر توقع أن يتقلص الاقتصاد العالمي بنسبة 4.4٪ في عام 2020.

وهو أفضل من التوقعات السابقة لصندوق النقد الدولي عند -5.2٪.

إقرأ أيضًا:

ما هي توقعات صندوق النقد الدولي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ ؟

قد يعجبك ايضا