طهران: استيلاء الولايات المتحدة على النفط الإيراني عملية قرصنة

طهران- فوربس بيزنس | قالت إيران إن تحرك الولايات المتحدة هذا الشهر للاستيلاء على شحنة نفط على أساس أنها جاءت من طهران يعد عمل قرصنة.

وأضافت أن الشحنة لا تخص الحكومة الإيرانية.

ورفعت واشنطن دعوى قضائية في وقت سابق من هذا الشهر لمصادرة الشحنة.

وزعمت فيها أن إيران سعت لإخفاء مصدر النفط عن طريق نقله إلى عدة سفن.

وجاء هذا الاتهام وفق إيران قبل أن ينتهي بها الأمر على متن ناقلة أكيلياس التي ترفع العلم الليبيري والمتجهة إلى الصين.

وقالت واشنطن إن الشحنة خالفت أنظمة “الإرهاب” الأمريكية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زاده، “هذه الشحنة ليست ملكا للحكومة الإيرانية”، ولم يوضح ما يقصده بالقطاع الخاص.

وأظهرت بيانات تتبع السفن على رفينيتيف يوم الاثنين أن السفينة أكيلياس أبلغت عن موقعها يوم الأحد.

وتابع زاده “جاء هذا الإبلاغ على أنها راسية في منطقة جالفيستون البحرية Lightering”.

تعتبر هذه  المنطقة خارج ميناء جالفستون الأمريكي على الخليج، بولاية تكساس.

وقال مسؤول أمريكي الأسبوع الماضي إن واشنطن باعت أكثر من مليون برميل من الوقود الإيراني الذي ضبطته في إطار برنامج الاحتجاجات العام الماضي.

وتصاعدت التوترات بين واشنطن و طـهران منذ 2018، عندما تخلى الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عن اتفاق إيران النووي لعام 2015.

وكان الاتفاق النووي مع ست قوى كبرى وأعاد فرض عقوبات على إيران.

وتعهد الرئيس جو بايدن بإحياء الاتفاق النووي إذا عادت طهران إلى الامتثال الكامل للاتفاق.

وأضاف المتحدث خطيب زاده “من المؤسف للغاية أن مثل هذا العمل من القرصنة يحدث في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة”.

وتابع “يجب إيجاد حل لوقف أعمال القرصنة من قبل أي شخص لأي سبب من الأسباب”.

إقرأ المزيد:

لهذا السبب أرسلت كوريا الجنوبية وفدًا إلى طهران

قد يعجبك ايضا