عملاق التكنولوجيا الصيني “شاومي” يفتتح مصنع إنتاج في تركيا

أنقرة- فوربس بيزنس | افتتح عملاق التكنولوجيا الصيني “تشاومي” منشأة إنتاج في اسطنبول باستثمار 30 مليون دولار في الربع الأول من العام الجاري.

وستكون تركيا رابع دولة في العالم يبدأ فيها إنتاج العلامة التجارية شاومي ، وفقًا لبيان صادر عن الشركة يوم الخميس.

وستوظف شاومي ما يقرب من 2000 شخص في المصنع التركي الذي ستبلغ طاقته الإنتاجية السنوية 5 ملايين هاتف ذكي.

وفي إشارة إلى أن الشركة تعمل في تركيا منذ عام 2019، قال Usher Liu، مدير شركة شاومي في تركيا “سنواصل استثماراتنا دون توقف”.

وتابع “نأمل أن نتحرك خطوة إلى الأمام في كل مرة”.

وأشار البيان إلى أن شركة شاومي تتعاون مع شركة تصنيع الشاحن Salcomp في هذا الاستثمار حيث ستستمر في النمو مع التقنيات الجديدة.

قال ديفيد تشانغ، مدير شركة Salcomp لأوروبا، إن الشركة تهدف إلى المساهمة في اقتصاد تركيا من خلال هذا الاستثمار، واصفا إياه بأنه خطوة بداية.

وقال تشانغ “نحن سعداء للغاية لأننا سنحظى بفرصة القيام بمشاريع كبيرة في تركيا”.

وقبل أيام قال رئيس غرفة التجارة البريطانية في تركيا (BCCT) أن الشركات البريطانية لا تعتزم مغادرة تركيا.

وأرجع سبب ذلك لأن البلاد تعتبر مركزا لأعمالها المحلية والإقليمية.

وقال كريس جاونت “إن إتش إس بي سي وشل وبريتيش بتروليوم والعديد من الشركات الأخرى عملت في تركيا”.

وتابع “هم يرون تركيا كمحور لأعمالهم المحلية والإقليمية وسيستمر ذلك”.

وقال جاونت إن القطاعات والقدرات التكنولوجية في تركيا آخذة في النمو.

وتابع “البلاد تتمتع بإبداع واسع النطاق حيث أشار إلى قاعدة التصنيع القوية في تركيا”.

وقال إن شركات التكنولوجيا الزراعية البريطانية، على سبيل المثال، تتطلع إلى تركيا لإضافة قيمة إلى القطاع الزراعي التركي.

وشدد جاونت على تأثير جائحة الفيروس التاجي على سلسلة التوريد.

وقال “إن تقريب سلسلة التوريد من أسواقك المحلية سيكون شيئًا سنشهد المزيد من الابتعاد عن جنوب شرق آسيا، وقد حصلت تركيا على كل شيء لتقدمه”.

وأضاف أن “تركيا لديها أيضا أهداف لتصبح مركزا ماليا في المستقبل”.

وتابع جاونت “ستكون هناك علاقة وثيقة مع اسطنبول ولندن حيث تبدأ اسطنبول في التحرك نحو هذا الهدف”.

ووقعت تركيا والمملكة المتحدة اتفاقية تجارة حرة تاريخية في 30 ديسمبر / كانون الأول.

وجاء ذلك بسبب انتهاء الفترة الانتقالية لبريكست.

وهي الاتفاقية التي تغطي تجارة تزيد قيمتها على 18 مليار جنيه إسترليني (24.3 مليار دولار).

إقرأ المزيد:

الشركات البريطانية تعتبر تركيا مركزا إقليميًا

قد يعجبك ايضا