عملة البتكوين تعاود الهبوط من جديد بعد تسجيل مستويات قياسية الأسبوع الماضي

عملة البتكوين تعاود الهبوط من جديد بعد تسجيل مستويات قياسية الأسبوع الماضي

 

عادت عملة  البتكوين إلى الهبوط من جديد بعد الارتفاع الذي حدث لها الأسابيع الماضية حيث وصلت إلى 64 ألف دولار وذلك بعد الاعلان عن اطلاق اول بورصة للعملات المشفرة في أمريكا .

كعادة العملات الرقمية لا يوجد سبب محدد  لتفسير هبوط العملة الأشهر في العالم ولكن اتفق الخبراء والمحللين على وجود عدة أسباب من أهمها :

 

مخاوف تنظيمية من البتكوين

 

نظراً لتحقيق الأصول الرقمية مزيداً من النجاحات بين كل من المستثمرين الأفراد والمؤسسات،

أصبحت الجهات التنظيمية في جميع أنحاء العالم مهتمة بمتابعة الموضوع بشكل أكبر.

 حظر تركيا استخدام عملة البتكوين يؤثر على سعر العملة

 

وفي يوم الجمعة، صرّح البنك المركزي التركي أنه يحظر استخدامها كشكل من أشكال الدفع اعتباراً من 30 أبريل،

كما سيحضر معالجة المعاملات التي تنطوي على منصات العملات المشفرة من قبل الشركات التي تتعامل مع المدفوعات وتحويلات الأموال الإلكترونية.

أيضا تجدد المخاوف من انتشار فيروس كورونا أثرت على سعر البتكوين.

 

 

كما كانت هناك أيضاً تكهنات عبر الإنترنت خلال عطلة نهاية الأسبوع بأن وزارة الخزانة الأمريكية على وشك اتخاذ

إجراءات صارمة ضد غسيل الأموال الذي يتم من خلال الأصول الرقمية، في حين امتنعت وزارة الخزانة عن التعليق.

 

علاوةً على ذلك، تشمل المصادر الأخرى للضغط التنظيمي خطط البنوك المركزية لإنشاء عملات مشفرة مثل عملة

اليوان الصيني، وحظر تعدين العملات المشفرة في منغوليا الداخلية، التي طالما كانت مفضلة في الصناعة بسبب قوتها الرخيصة.

 

في هذا الصدد، قالت “إيفا أدوس”، كبيرة استراتيجية الاستثمار في شركة إدارة الأصول “إي آر شيرز”، عبر تلفزيون بلومبرغ: “سنرى المزيد من التنظيمات القادمة”، محذرة المستثمرين حول ضرورة توخي الحذر الشديد، قائلة: “نعتقد أنه سيكون هناك المزيد من التقلبات في المستقبل”.

 

الإثارة المفرطة

يوفر أي ارتفاع كبير إمكانية للسوق للتقدم على نفسه. وهذه هي وجهة نظر مؤسس شركة “غالاكسي ديجتال” والمناصر للعملات المشفرة منذ فترة طويلة “مايكل نوفو غراتس”، الذي كتب على “تويتر” أنه يرى التراجع بوصفه تصحيحاً صحياً.

 

يمكن إضافة أشياء أخرى إلى هذا المزيج، حيث أفاد موقع الأخبار المتخصص في العملات المشفرة “كويندسك” يوم السبت أن انقطاع التيار الكهربائي في أجزاء من الصين قد أوقف قدراً كبيراً من قدرة تعدين “بتكوين”، مما قلل من قوة المعالجة الإجمالية لشبكة العملة المشفرة. وهناك أيضاً مسألة التوقيت.

 

قد يعجبك ايضا