غضب جماهيري هائل ..الدوري الأوروبي الجديد بعد انسحاب كافة الاندية منه

غضب جماهيري هائل ..الدوري الأوروبي الجديد بعد انسحاب كافة الاندية منه

انهار تماما الدوري الأوروبي الجديد المزمع إقامته بعد انسحاب 6 أندية رسميا من المشاركة في البطولة

وفي هذا السياق صرح رئيس نادي يوفنتوس، أندريا أنيلي، وهو أحد المهندسين المعماريين البارزين في الدوري

الأوروبي الممتاز، إن المشروع لن يمضي قدماً، وفقاً لمتحدث. في وقت سابق، قال متحدث باسم الدوري إنه يدرس

“الخطوات المناسبة لإعادة تشكيل المشروع”.

انسحاب جميع الأندية المشاركة في الدوري الأوروبي الجديد

كان الانهيار حتمياً بعد انسحاب جميع الأندية الإنكليزية الستة المشاركة من المشروع في وقت متأخر يوم الثلاثاء.

ويعتبر الدوري الإنكليزي الممتاز موطناً لبعض الأندية الأكثر قابلية للتسويق في العالم، ويولد المليارات من عائدات الرعاية والبث. كما أعلن أتليتيكو مدريد، وإنتر ميلان صباح الأربعاء عن مغادرتهما، في حين لم يعلق ريال مدريد وبرشلونة على الأمر بعد.

من بين الأندية الستة، قال مانشستر يونايتد إنه “استمع باهتمام لرد فعل جماهيرنا وحكومة المملكة المتحدة وأصحاب المصلحة الرئيسيين الآخرين”. كما قال نادي تشيلسي لكرة القدم إنه انسحب بعد النظر في “المصالح الفضلى للنادي ومشجعينا أو مجتمع كرة القدم الأوسع”.

جاء انسحاب تشيلسي وسط احتجاج من الجماهير في إستاد لندن. وبينما كان مانشستر سيتي أول المنسحبين، تبعه أرسنال وتوتنهام هوتسبر وليفربول. كانت رويترز أول من نقل بيان رئيس نادي يوفنتوس، أندريا أنيلي.

معركة السيطرة على الكرة

أغرق رحيل نصف الفرق الدوري الممتاز، بعد وابل من المعارضة من داخل عالم كرة القدم وخارجه. وأجرى المسؤولون التنفيذيون وراء الخطة، بدعم من بنك جي بي مورجان تشيس وشركاه الأمريكي، بأربعة مليارات يورو (4.8 مليار دولار)، محادثات أزمة في محاولة لإنقاذ بطولتهم المقترحة، وفقاً لما ذكره شخصان مطلعان على المناقشات.

أشعل مخطط الانفصال معركة مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والبطولات الوطنية، وأثار تدخلات من القادة بما في ذلك رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون. وفيما يبدو ظاهرياً أن الخطط هي للاستيلاء على أهم منافسة في أوروبا -دوري الأبطال- تدور المعركة أيضاً حول السيطرة على رياضة تضررت مواردها المالية بسبب الوباء، فيما تريد أكبر الأندية المزيد من الأموال.

في البداية، شارك ستة فرق من إنكلترا، وثلاثة من إيطاليا، وثلاثة من إسبانيا في الاقتراح الخاص بدوري جديد يبدأ في أغسطس. تتمع هذه الأندية جميعاً بقواعد جماهيرية واسعة، ولكن لديها أيضاً ديون كبيرة وتسعى إلى تعزيز حقوق البث ودعم الإيرادات، بعد عام من اللعب في ملاعب فارغة.

قد يعجبك ايضا