غموض كبير حيال مستقبل مستقبل الاسواق الناشئة في تركيا

غموض كبير حيال مستقبل مستقبل الاسواق الناشئة في تركيا

في الوقت الحالي يعتبر التنبؤ وتوقع مستقبل الاسواق الناشئة في العالم امر مبهم وصعب في الوقت نفسة .

 

وتاتي في مقدمة هذة الاسواق الناشئة هي تركيا , حيث يكتنف الغموض مستقبل الليرة التركية هذة الايام .

 

ففي الوقت الذي اقال فية الرئيس التركي رجب طيب ارودغان.

محافظ البنك المركزي التركي هناك على خلفية قيامة برفع اسعار الفائدة مما اثر سلبيا على الاسواق.

ويستخدم بعض الخبراء الأزمات الماضية دليلا،

بينما يراقب البعض الآخر بحثا عن أدلة على أن البنك المركزي التركي يدعم العملة ويدرس سوق المقايضات.

وتكمن الصعوبة الحقيقة في الامر بسبب توجهات المحافظ الجديد للبنك المركزي التركي .

حيث تعهد المحافظ الجديد للبنك المركزي بالمحافظة على استقرار الليرة التركية قدر الامكان في الاسواق .

مع الاستثمرار في الجهود الرامية الي كبح جماح الاسعار المرتفعة وزيادة القوة الشرائية لليرة التركية  على غرار الاسواق الناشئة الاخري.

وعلى صعيد اخر متصل لا تزال الليرة التركية هي العملة الاكثر تراجع هذا الاسبوع بسبب الغموض حيال مستقبل الاسواق النائشة وسياسيات البنك المركزي التركي على وجة الاخص .

وفي سياق متصل نشر تقرير اخباري والعهدة على شبكة بلومبرج الاقتصادية عن مستقبل الاسواق النائشة افاد بوجود توقعات كبيرة لدي محلل المخاطر بنوك استثمارية كبيرة بتراجع الليرة التركية 20%.

 

حيث توقع كلا من بنوك “سوستيه جنرال” و”كومرتس بنك إيه جي” و”رابوبنك” انخفاض العملة التركية بنحو 20%.

وحدد “كومرتس بنك إيه جي” توقعاته بشأن العملة التركية نهاية 2021 عند 10 ليرات لكل دولار.

وقال أولريش لوختمان، رئيس إستراتيجية العملة في فرانكفورت، إنها مجرد طريقة لوصف احتمالية “ضعف الليرة المتصاعد.. نجد أنه من المستحيل تحديد نقطة فاصلة دقيقة”.

وفي غضون هذة الاثناء اقال  الرئيس التركي رجب طيب ارودغانمحافظ    البنك المركزي التركي ناجي اقبال.

والمشهور عنة تايد سياسيات السوق المفتوحة حيث قام برفع سعر الفائدة على العملة التركية.

و على صعيد اخر تراجعت العملة التركية بنسبة 1% مقابل الدولار إلى 8.0253 بحلول الساعة 3:33 مساء.

(بالتوقيت المحلي) في اسطنبول، لتصل نسبة التراجع على مدار الأسبوع لأكثر من 10%، وهو أكبر انخفاض لها منذ ذروة انهيارها في أغسطس 2018.

 

وفي الختام يتوقع اغلب المحللين المالين ان تواصل العملة التركية الانخفاض.

ربما سيصل هذا الانخفاض الي ذروتة في العام 2022م

 

قد يعجبك ايضا