فيديوهات “تيك توك” وتغريدات “تويتر”تغير ثقافة الإنترنت عالميا

فيديوهات "تيك توك" وتغريدات "تويتر"تغير ثقافة الإنترنت عالميا

 

عندما تفكر في الأماكن التي تندمج فيها ثقافة الإنترنت مع التمويل، قد تتخيل أقسام موقع “ريديت” (Reddit)، حيث يتجمع

“الأخوة المتضامنون” من مستخدمين يطلقون على أنفسهم “القرود”، لإرسال أسهم شركة “إيه إم سي إنترتينمت هولدينغز”

 

 

(AMC Entertainment Holdings) إلى القمر، أو عندما تبث شخصيات “يوتيوب” بغزارة، مقاطع عن العملات المشفرة ومخططات

 

الثراء السريع. لكن هناك أيضاً دائرة فضفاضة من المغردين على موقع “تويتر” – معروفة بشكل غير رسمي للمشتركين فيها باسم

“تويتر المالي” أو (FinTwit)، لتبادل الأفكار الحقيقية، جنباً إلى جنب مع الكثير من النكات و”الميمات” المستترة، بالإضافة إلى

 

روابط رسائل إخبارية لـ”سابستاسك” (Substack) و”تيك توك” (TikTok).

 

ثقافة الإنترنت تتغير بسبب تيك توك

 

“تويتر المالي” ليس جديداً، لكنه أصبح مطلوباً للقراءة لأي شخص يريد فهم سوق يتأثر على نحو متزايد بما يحدث على وسائل

التواصل الاجتماعي. (هذا أحد الأسباب التي تجعل العديد من الصحفيين، بمن فيهم كاتب هذه السطور، يقضون وقتاً طويلاً جداً

هناك.) يعمل العديد من المغردين في مجال التمويل، وقد تبين أن هذا مكان يتيح لأصحاب الرأي الأصغر سناً والنساء، إيجاد عدد

كبير من المتابعين، وتطوير حياتهم المهنية.

 

تحوّلت ليلي فرانكوس، وهي طالبة دكتوراة سابقة إلى باحثة كمية في شركة “موديز أنالاتيكس” (Moody’s Analytics)، وانضمت

إلى “تويتر” في شهر يناير لنشر توقعات السوق اليومية الناجمة عن استخدام نموذج (NOPE) الخاص بها، وهو اختصار لـ(Net

Options Price Effect) أو “صافي تأثير تسعير الخيارات”، وهو يتتبع الحركات المتعلقة بشيء يسمى تحوّط دلتا. إذا شعرت أن هذا قد يسبب لك صداعاً، فلا داعي للقلق، إذ يمكن بالفعل أن يكون “تويتر المالي” مكاناً للمهووسين وغريبي الأطوار.

 

لكن نموذج فرانكوس كان محليّ الاهتمام بطريقة لافتة، وذلك بفضل ما كان يحدث على موقع “ريديت”. كان كثيرون يحتشدون

على صفحة “وول ستريت بيتس” (WallStreetBets)، للحديث عن الخيارات المتاحة لأسهم مثل “غايم ستوب” (GameStop)،

مما أدى إلى حدوث حلقة من ردود الفعل التي دفعت السهم إلى الصعود إلى حد ما. ساعد نموذج (NOPE) في شرح ما كان

يجري. تقول فرانكوس: “بدأت أعداد متزايدة من الأشخاص يأخذون ما قلته على محمل الجد، لأنه -وكما تعلم- كأن شخصاً عمره

25 عاماً يقول: نعم، لقد طورت نموذجاً للتداول اليومي في أكثر الأسواق تنافسية في العالم. لقد بدا معظم الناس معجبين به.

نعم، هذا أمر رائع”,

 

بعد ما حدث مع “غايم ستوب“، كتبت صحيفة “فاينانشال تايمز” مقالاً عن فرانكوس، كما أجرت فرانكوس مقابلة مع تلفزيون

“بلومبرغ”، وعلى تطبيق بودكاست المالي “إنفينيتي لوبس” (Infinite Loops). لقد كانت “فرانكوس” نشطة في وقت سابق

على موقع “ريديت” وموقع “ديسكورد” (Discord)، لكن الانتقال إلى تطبيق “العصفورة” جلب جمهوراً جديداً تماماً. تقول عن

تجربتها على موقع “تويتر”: “لقد كان أمراً مشجعاً حقاً من نواح جيدة وسيئة”. وتضيف: “أنت محاط دائماً بهذه البيئة، حيث لا

يتمتع الأشخاص بخبرة أكثر منك فحسب، ولكن إذا نشرت شيئاً ما، فستتلقى تعليقات فورية إلى حد كبير حول ما إذا كنت على

صواب أو خطأ”.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا