فيس بوك وجوجل تمولان مشروع لمد كابلات بحرية إلى سنغافورة

فيس بوك وجوجل تمولان مشروع لمد كابلات بحرية إلى سنغافورة

أعلنت فيس بوك وجوجل انها بصدد مد كابلات بحرية من جديد من اجل ربط الولايات المتحدة بسنغافورة.

الامر الذي يعكس مدي أهمية السوق السنغافوري بالنسبة لشركات السيليكون فالي في الولايات المتحدة .

 

وايضا سيتمُّ تنفيذ المشاريع لربط سنغافورة بإندونيسيا وأمريكا الشمالية بالتعاون مع شركاء محليين.

مثل شركتي “اكس ال آكسياتا” (XL Axiata Tbk PT)، و”كيبيل كورب” (Keppel Corp) ومقرُّها سنغافورة.

ويأتي زوج قنوات الكابلات العابر للمحيط الهادئ، الذي تقول عنه شركة “فيسبوك”.

إنَّه سيزيد السعة عبر المحيط بنسبة 70%، في أعقاب مشروع مماثل يربط هونغ كونغ بالولايات المتحدة.

كان قد تمَّ إلغاؤه في شهر أغسطس بعد اعتراضات من إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.

وتدعم شركة “غوغل” كابل “إيكو” (Echo) تحت سطح البحر، الذي تقول، إنَّه سيكون أوَّل من يربط سنغافورة مباشرة بالولايات المتحدة.

مع محطات توقُّف موجودة على طول الطريق في إندونيسيا، وغوام عبر يوريكا في كاليفورنيا.

ومن المتوقَّع أن يتمَّ تشغيل رابط الألياف هذا في عام 2023.

كابل فيس بوك ايكو 

وفضلاً عن عمل “فيسبوك” المشترك على كابل “إيكو”، فقد أطلقت الشركة اسم “بيفروست” (Bifrost) على الكابل الآخر .

ذلك الذي يربط بين المدينة-الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا والساحل الغربي للولايات المتحدة.

الذي يمتدُّ لمسافة 15 ألف كيلومتر، ومن المتوقَّع أن يكتمل هذا المشروع في عام 2024.

وعلى صعيد آخر تتخذ شركة فيس بوك مدينة ملين وبارك مقرا لها .

في الوقت نفسه الذي قامت فيه الشركة بادارة مشروع عملاق لادارة البيانات بحوالي مليار دولار.

تقارب مثير للقلق ما بين جوجل وابل وفيس بوك 

في الوقت نفسىة أعرب مسوِّقون لمبادرة “الويب المفتوح” عن مخاوفهم من تقارب المصالح بين الشركتين.

مطالبين هيئة المنافسة ومكافحة الاحتكار بالتدقيق في هذا التقارب .

أيضا متهمين الشركتين بأنَّهما “لا تتنافسان كخصوم”.

ويستشهد المشتكون بملفات تنظيمية أمريكية بشأن الاتفاقيات بين عمالقة التكنولوجيا، تقول إنَّها شكل من أشكال التعاون النشط.

وتعدُّ هيئة المنافسة ومكافحة الاحتكار في بريطانيا واحدة من عدَّة جهات عالمية لمكافحة الاحتكار، ولديها سلطة تدقيق عمل شركات التكنولوجيا لمكافحة السياسات الاحتكارية.

في الوقت نفسة زعمت دعوي قضائية قامت بها وزارة العدل الامريكية ان الشركتان اي ابل وجوجل .

تعملات كشركة واحدة وبالتحديد في ما يتعلق بالمصتفح جوجل كروم حيث زعمت الدعوة ان هناك توجهات لجعلة حصرا على اجهزة الايفون والماك .

 

 

قد يعجبك ايضا