قانون أسترالي جديد بشأن فيس بوك وجوجل.. تعرف عليه

سيدني- فوربس بيزنس | أقر البرلمان الأسترالي يوم الخميس تشريعا تاريخيا يطالب عمالقة التكنولوجيا العالمية بالدفع مقابل المحتوى الإخباري الذي يتم مشاركته على منصات فيس بوك وجوجل .

وجاء القرار في خطوة تتم مراقبتها عن كثب في جميع أنحاء العالم.

وتم تمرير القانون بعد صفقة أخيرة خففت من القواعد الملزمة التي عارضها فيس بوك وجوجل بشدة، والتي دفعت فيس بوك الأسبوع الماضي إلى إزالة جميع الأخبار من منصتها الأسترالية.

وقال أمين الخزانة جوش فرايدنبرغ ووزير الاتصالات بول فليتشر في بيان مشترك “سيضمن الكود أن يتم تعويض شركات وسائل الإعلام الإخبارية بشكل عادل”.

وذلك وفق قوله عن المحتوى الذي تنشئه، مما يساعد على استدامة صحافة المصلحة العامة في أستراليا”.

وقال البيان المشترك إنه سيتم مراجعة القواعد بعد عام.

وستدفع جوجل الآن مقابل المحتوى الإخباري الذي يظهر في منتجها Showcase.

ومن المتوقع أن يدفع فيس بوك لمقدمي الخدمات الذين يظهرون في منتج الأخبار، والذي سيتم طرحه في أستراليا في وقت لاحق من هذا العام.

واتهم المنظمون الشركات، التي تهيمن على الإعلان عبر الإنترنت، باستنزاف الأموال من المؤسسات الإخبارية التقليدية أثناء استخدام محتواها مجانًا.

وتم تطوير القانون بعد تحليل مكثف من منظم مكافحة الاحتكار الأسترالي.

وجاء أيضًا مع ما يقرب من ثلاث سنوات من الاستشارات العامة ويمكن أن يشجع دولًا مثل بريطانيا وكندا التي تخطط لقوانين مماثلة.

وعارضت شركات التكنولوجيا الكبرى التشريع بشدة، خشية أن يهدد نماذج أعمالها.

وعلى وجه الخصوص، اعترضت الشركات على القواعد التي جعلت المفاوضات مع الشركات الإعلامية إلزامية.

فيما منحت محكمًا أستراليًا مستقلًا الحق في فرض تسوية نقدية.

وتم تقليص هذا الاحتمال بشكل كبير من خلال تعديلات اللحظة الأخيرة.

وقال فرايدنبرغ: “الأهم من ذلك، أن القانون يشجع الأطراف على إجراء مفاوضات تجارية خارج القانون”.

وتابعت “وكذلك يسر الحكومة أن ترى تقدمًا من جانب جوجل ومؤخرًا فيس بوك”.

وذلك وفق تعبيره في الوصول إلى ترتيبات تجارية مع شركات وسائل الإعلام الإخبارية الأسترالية”.

موضوعات أخرى:

تعرف على آخر التطورات بين فيس بوك وإستراليا

قد يعجبك ايضا