كم بلغت خسائر شركة IAG العام الماضي ؟

لندن- فوربس بيزنس | قالت الشركة الأم لخطوط بريتيش إيرويز وأيبيريا IAG  يوم الجمعة إنها خسرت 6.9 مليار يورو (8.3 مليار دولار) العام الماضي.

وأرجعت الشركة ذلك حيث تسبب جائحة فيروس كورونا في انهيار شبه كامل في الحركة الجوية الدولية.

فيما استدعت الأزمة إصدار شهادات صحية رقمية للركاب الذين تم تطعيمهم للمساعدة في إحياء السفر. .

وجاءت خسارة IAG بعد خصم الضرائب مقارنة بأرباح قدرها 1.7 مليار يورو (2 مليار دولار) في العام السابق.

وتراجعت إيرادات الشركة بنسبة 70 في المائة إلى 7.8 مليار يورو (9.4 مليار دولار).

وقال الرئيس التنفيذي لويس جاليغو: “تعكس نتائجنا التأثير الخطير الذي أحدثه جائحة كورونا على أعمالنا”.

ولكن التوقعات غير مؤكدة لدرجة أن الشركة لم تقدم أي أهداف أو تقديرات لعام 2021.

ولذلك في بداية هذا العام، ظلت الأعمال غير مستقرة حيث وسعت العديد من الدول أو أدخلت إجراءات إغلاق جديدة على السفر والأعمال.

وبلغت سعة الركاب في شركات الطيران التابعة لشركة IAG في عام 2020 33 بالمائة فقط مما كانت عليه في العام السابق.

وفي الربع الحالي، تقدر بنحو 20 في المائة فقط مما كانت عليه في نفس الفترة من عام 2019.

ودعمت الشركة دعوات لإصدار شهادات صحية رقمية للأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد كورونا كطريقة للمساعدة في إعادة الركاب على متن الطائرات بطريقة آمنة.

وقال جاليغو في بيان “نعلم أن هناك طلبًا مكبوتًا على السفر ويريد الناس الطيران”.

وتابع “التطعيمات تتقدم بشكل جيد والعدوى العالمية تسير في الاتجاه الصحيح”.

وقال جاليغو “نحن ندعو إلى معايير اختبار دولية مشتركة وإدخال تصاريح رقمية للصحة لإعادة فتح أجوائنا بأمان”.

إقرأ أيضًا:

متغيرات كورونا تخنق شركات الطيران في العالم

قد يعجبك ايضا