كم بلغ إجمالي صادرات النفط في العراق بديسمبر؟

 

بغداد – فوربس بزنس| نشرت وزارة النفط في العراق إحصائية أولية لكميات النفط الخام المصدرة وإيراداتها لديسمبر الماضي، مبينة أنها سجلت 101.5 مليون برميل بإجمالي 7 مليارات دولار.

وقالت الوزارة في بيان إن “إجمالي الصادرات والإيرادات المتحققة بديسمبر الماضي بلغت 101 مليون و579927 ألف برميل من النفط الخام”.

وأشارت إلى أنه وبإيرادات العراق بلغت 7 مليارات و37 مليون دولار.

وبينت أن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام من الحقول النفطية وسط وجنوب العراق بلغت 98 مليونا و570290 ألف برميل.

ونبهت الوزارة إلى أنه من حقول كركوك عبر ميناء جيهان التركي، بلغت الكميات المصدرة مليونان و795 ألف برميل.

وبلغ المعدل التصديري اليومي في العراق 3.277 مليون برميل من كافة حقول العراق، بمعدل سعر للبرميل بأكثر من 72 دولارا.

وأعلنت وزارة النفط في العراق أن صادرات النفط الخام بلغت نحو 98.2 مليون برميل.

لكن بإيرادات بلغت 7.61 مليار دولار ،بمتوسط ​​تصدير يومي 3.27 مليون برميل.

وذلك مقارنة بـ 3.12 مليون برميل يوميا في أكتوبر.

وانخفضت قيمة الصادرات من 7.68 مليار دولار ،على الرغم من زيادة حجم الصادرات بسبب تراجع

أسعار النفط الخام. وبلغ متوسط ​​سعر التصدير في أكتوبر 79.37 دولارًا للبرميل مقارنة بـ 77.51 دولارًا للبرميل في نوفمبر 2017.

اشارت احصاءات صدرت اليوم الى ان اجمالي كميات النفط الخام المصدرة لشهر تشرين الثاني من الحقول النفطية في وسط

وجنوب العراق بلغ 95.8 مليون برميل فيما بلغت الكميات المصدرة من نفط كركوك عبر ميناء جيهان 2.3 مليون برميل.

وزارة النفط في العراق

قال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار ،إنه يتوقع أن يتجاوز سعر الخام 75 دولارا للبرميل ،مضيفا أن أوبك تحاول السيطرة على

سوق الطاقة بشكل إيجابي يحفظ مصالح جميع الأطراف من المنتجين والمستهلكين.

لقد أثرت أسعار النفط بشكل كبير على المنتجين ،وبدون الاستقرار لن يزدهر المنتجون.

لكن ارتفعت أسعار النفط قرابة 4٪ يوم الاثنين ،حيث عبر أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) عن ثقتهم في سعر النفط

الحالي ،ومع تأمل السوق في أن تكون سلالة جديدة متحولة من الفيروس أقل ضررا بالاقتصاد.

 

وزير النفط العراقي: أسعار النفط قد تصل إلى 100 دولار

 

تعافي السوق

أيضا أشار عبد الجبار إلى أنه بالرغم من وجود مؤشرات على انخفاض استهلاك الخام ،اختارت أوبك التمسك بالمعايير التي أعلنت

عنها من قبل ،ورفع إنتاج النفط بمقدار 400 ألف برميل يومياً على أساس شهري حتى يتحقق الهدف وهو تحقيق استقرار كميات

 

المعروض ،وأن لا يكون التراجع. حقيقي ،وأن الانتعاش سيحدث. نثر الأوراق في منفاخ أوراق. إذا كان لديك واحد ،فاضبط المنفاخ

على المنفاخ الذي يستخدم رذاذًا خفيفًا. إذا لم يكن لديك منفاخ أوراق ،قم بغبار الأوراق باليد. عند استخدام المنفاخ ،أمسك

الورقة بيد واحدة وانفخ الجزيئات السائبة.

 

وافقت أوبك + ،التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا ،على الالتزام بخطة لزيادة الإنتاج

بمقدار 400 ألف برميل يوميًا كل شهر ،على الرغم من المخاوف من انسحاب احتياطيات الخام الأمريكية وسلالة أوميكرون

المتحولة. فيروس كورونا سيضغط على الأسعار من جديد.

 

 

 

قد يعجبك ايضا