كم بلغ عجز الحساب الجاري التركي لعام 2020 ؟

أنقرة- فوربس بيزنس | أعلن البنك المركزي التركي، أنه وسط ضغط من جائحة فيروس كورونا، سجلت تركيا عجزًا في الحساب الجاري بقيمة 36.7 مليار دولار في عام 2020.

وقال البنك إن الرقم اتسع من فائض بنحو 6.76 مليار دولار في العام السابق مع تعديلات.

وأدى الفيروس إلى زيادة فجوة التجارة الخارجية مع قطع الخدمات والدخل الأساسي في البلاد العام الماضي.

وفي ديسمبر 2020، سجل الرصيد عجزًا قدره 3.2 مليار دولار، بزيادة قدرها 473 مليون دولار عن نفس الشهر من العام السابق، وفقًا للبيانات.

وجاء الارتفاع في أرقام ديسمبر مدفوعا بانخفاض الفوائض في الخدمات والدخل الثانوي.

وأظهر استطلاع أجرته وكالة الأناضول الأسبوع الماضي أن لجنة من 13 اقتصاديًا توقعوا عجزًا سنويًا.

ووفق التوقعات فقد يبلغ العجز قدره 39 مليار دولار، ويتراوح بين 37.8 مليار دولار و41.3 مليار دولار.

وتوقع المسح أيضا أن يظهر ميزان الحساب الجاري عجزا قدره 3.6 مليار دولار في ديسمبر.

وفي نوفمبر 2020، سجل الحساب الجاري عجزًا قدره 3.63 مليار دولار.

وتراجع فائض الخدمات 1.16 مليار دولار إلى 644 مليون دولار في ديسمبر 2020.

بينما انخفض فائض الدخل الثانوي 168 مليون دولار إلى 80 مليون دولار.

وسجل الذهب والطاقة المستبعدة في ميزان الحساب الجاري فائضًا قدره 940 مليون دولار في الشهر، متقلصًا من فائض قدره 1.6 مليار دولار عن العام السابق.

وانخفض صافي التدفق في بند السفر تحت الخدمات بمقدار 495 مليون دولار على أساس سنوي إلى 617 مليون دولار في ديسمبر.

وعلى الجانب الإيجابي، سجل بند السلع تدفقات خارجية قدرها 3.3 مليار دولار (عجز التجارة الخارجية المحدد في ميزان المدفوعات).

وكان ذلك بانخفاض قدره 329 مليون دولار على أساس سنوي.

وأضاف البنك أن الاستثمارات المباشرة سجلت في ديسمبر الماضي تدفقات صافية بلغت 836 مليون دولار.

موضوعات قد تهمك:

ارتفاع استهلاك الطاقة اليومي في تركيا

قد يعجبك ايضا