كورونا يدمّر الاقتصاد اليوناني في عام 2020

أثينا- فوربس بيزنس | تقلص الاقتصاد اليوناني بنسبة 8.2 ٪ على أساس سنوي في عام 2020 وسط جائحة فيروس كورونا.

وجاء ذلك وفقًا للأرقام الرسمية المؤقتة التي أُعلن عنها يوم أمس الجمعة.

وبلغ الناتج المحلي الإجمالي لبلد بحر إيجة 168.5 مليار يورو (192.1 مليار دولار)

وكان ذلك انخفاضًا من 183.6 مليار يورو في العام السابق، وفقًا لبيانات ELSTAT، خدمة الإحصاء الوطنية في اليونان.

وأثرت التدابير المتخذة ضد كورونا على العديد من الأنشطة الاقتصادية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك قطاعات التصنيع والسفر والسياحة.

ويعتمد الاقتصاد اليوناني بشكل أساسي على الأنشطة السياحية.

وأبلغت السلطات اليونانية عن 2215 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا مع بقاء منطقة أتيكا مركز الزلزال، حيث أبلغت عن إصابة ما يقرب من نصفها بـ 1057 إصابة.

وقال أستاذ الأمراض المعدية للأطفال فانا بابايفانجيلو إن الحمل بفيروس كورونا قد تضاعف في آخر 15 يومًا، حيث وصل عدد الإصابات النشطة إلى 16500.

وأضافت أنه يتم ملاحظة عدد أقل من الإصابات لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 75 عامًا أو أكبر، ربما بسبب التطعيمات.

ولا يزال النظام الصحي تحت الضغط مع زيادة عدد حالات الدخول إلى المستشفيات بمتوسط ​​330 يوميًا.

ويثير خبراء الصحة مخاوف بشأن الانتشار السريع بفيروس كورونا على الرغم من الإجراءات التقييدية الصارمة، مستشهدين بالنوع البريطاني كعامل رئيسي لانتشاره.

وقال رئيس جمعية أطباء عموم اليونان، أثاناسيوس إكساداكتيلوس “في بعض المناطق، يكون المتغير المتحور هو السائد”.

وتابع “حيث يصل إلى 90٪ بينما في مناطق أخرى كان يصل إلى 40٪ قبل أسبوع بينما يصل الآن إلى 60٪”.

وتم تحديد ما مجموعه 1. 667 حالة من الحالات المتغيرة في اليونان.

بينما في منطقة أتيكا التي لا تزال في حالة تأهب قصوى، فإن 70٪ من الحالات هي البديل البريطاني.

وتم تسجيل 32 حالة وفاة أخرى خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي منذ اكتشاف الحالة الأولى في اليونان إلى 6664 حالة.

وأكدت 201،677 إصابة منذ بداية الوباء.

موضوعات أخرى:

مؤشر مديري المشتريات التصنيعي بمنطقة اليورو يسجل أعلى مستوى في 3 سنوات

قد يعجبك ايضا