كيف تفوقت شركة مايكروسوفت على تقدير وول ستريت ؟

نيويورك- فوربس بيزنس | تفوقت شركة  مايكروسوفت كورب على تقديرات وول ستريت للإيرادات الفصلية يوم أمس الثلاثاء.

ويأتي هذا التفوق وهي مدعومة بالنمو في أعمال الحوسبة السحابية الرائدة.

حيث واصلت عملاق البرمجيات الاستفادة من التحول العالمي إلى العمل عن بعد والتعليم الإلكتروني.

وأدى التحول إلى العمل من المنزل إلى تسريع اعتماد الحوسبة السحابية.

وأفاد ذلك شركات مثل مايكروسوفت ووحدة السحابة التابعة لشركة أمازون وAlphabet Inc’s Google Cloud.

وقالت مايكروسوفت إن الإيرادات في قطاع “السحاب الذكي” ارتفعت بنسبة 20 في المائة لتصل إلى 13 مليار دولار في الربع الأول.

بالإضافة لنمو بنسبة 48 في المائة في أزور.

وتوقع المحللون عائدات تبلغ 12.7 مليار دولار، وفقًا لبيانات IBES من Refinitiv.

وظلت قيمة عقود الإيرادات المتكررة المستقبلية لشركة مايكروسوفت لعملاء السحابة التجارية ثابتة عند 107 مليار دولار عن الربع السابق.

فيما ارتفعت نسبة الصفقات لمرة واحدة بشكل طفيف.

وغالبًا ما يفضل المستثمرون عقود الإيرادات المتكررة لأنها أكثر قابلية للتنبؤ بمرور الوقت.

غارتفعت عائدات قسم الحوسبة الشخصية، الذي يشمل برامج Windows وأجهزة ألعاب Xbox، بنسبة 6 في المائة إلى 11.8 مليار دولار.

وارتفعت عائدات مايكروسوفت بنسبة 12 في المائة لتصل إلى 37.2 مليار دولار في الربع المنتهي في 30 سبتمبر.

وتكون بذلك متجاوزة تقديرات المحللين البالغة 35.72 مليار دولار.

فيما ارتفع صافي الدخل  إلى 13.89 مليار دولار، أو 1.82 دولار للسهم، من 10.68 مليار دولار، أو 1.38 دولار للسهم قبل عام.

وتوقع المحللون ربحا قدره 1.54 دولار للسهم.

وارتفعت أسهم مايكروسوفت البرمجيات 1 في المئة إلى 215.40 دولار في تعاملات موسعة.

وشركة مايكروسوفت ‏هي شركة متعددة الجنسيات تعمل في مجال تقنيات الحاسوب.

فيما بلغ عائدها لسنة 2016 أكثر من 85 مليار دولار، ويعمل بها 114,000 موظف وهي أكبر مصنع للبرمجيات في العالم.

 موضوعات أخرى:

 

قد يعجبك ايضا