كيف يبحث بنك “HSBC” عن طرق نمو جديدة في الشرق الأوسط ؟

أبو ظبي- فوربس بيزنس | يعمل بنك HSBC على خطط طموحة للنمو في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا (MENAT).

وسيؤدي التعافي السريع في النمو الاقتصادي والتجارة في حقبة ما بعد كورونا إلى توفير فرص جديدة للبنك.

وجاء هذا الحديث حسبما قال مارتن تريكود، من HSBC والرئيس التنفيذي لمجموعة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا.

ومن المتوقع أن يؤدي انتعاش نمو الناتج المحلي الإجمالي والتجارة الدولية إلى وضع المنطقة كواحدة من أسرع المناطق نموًا في العالم خلال العقد المقبل.

والأسواق التسعة التي يعمل فيها البنك في المنطقة تتعافى من تأثير جائحة كورونا.

ويتوقع HSBC أن يتجاوز النمو الاقتصادي والتجارة الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأفغانستان وباكستان المتوسط ​​العالمي.

فيما وفق ذلك سيعمل على خلق مجموعة من الفرص الجديدة عبر طيف عملاء البنك.

وقال تريكود “يمتلك HSBC خططًا طموحة للنمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا”.

ولفت إلى أنها تعد واحدة من أسرع المناطق نموًا في العالم خلال العقد المقبل.

وقال “نحن نستثمر لدعم احتياجات العملاء عبر مجموعة كاملة من أعمالنا”.

ويتوقع صندوق النقد الدولي أن تشهد اقتصادات الأسواق التسعة التي يعمل فيها البنك في المنطقة زيادة في قيمة الناتج المحلي الإجمالي.

وذلك بنسبة 34.7 في المائة في المجموع بحلول نهاية عام 2025 مع تعافي الدول من الانكماش الحاد.

وقال تريكود “إن HSBC يركز بشكل خاص على الاستثمارات في التكنولوجيا، ولا سيما تطبيق HSBCnet الرائد في السوق لعملاء الجملة”.

وذلك وفق قوله لمساعدتهم على رقمنة تدفقات العملات الأجنبية للمعاملات وتسريع المدفوعات الرقمية، مع تحسينات لمجموعة الخدمات على منصته المتنقلة لعملاء التجزئة.

ويعمل HSBC أيضًا على تعزيز قدراته في تمويل وهيكلة الحلول المعقدة لمعاملات الشركات لدعم عملاء الأعمال أثناء قيامهم بالاستثمار والتوسع.

فضلاً عن طرح خدمات استشارية جديدة لصناديق الثروة السيادية وتعزيز قدراته الرائدة في السوق في التمويل والتجارة المستدامين.

ويقوم البنك بتوسيع أعماله المصرفية الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة (الإمارات العربية المتحدة).

ويأتي ذلك بعد حصوله على ترخيص للعمل في سوق أبو ظبي العالمي (ADGM)، المركز المالي الدولي في عاصمة الدولة.

ويوسع موقع ADGM من أثر الخدمات المصرفية الخاصة لبنك HSBC من قاعدته الحالية في مركز دبي المالي العالمي (DIFC).

ويأتي بعد إطلاق حساب Jade في عام 2020، مما زاد بشكل كبير من عروض البنك في سوق الأفراد ذوي الملاءة المالية العالية.

وقال تريكود “الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا هي منطقة ديناميكية وريادة الأعمال والعودة إلى النمو القوي”.

وتابع “ستوفر مجموعة من فرص النمو طويلة الأجل والاستراتيجية والمستدامة لعملائنا عبر الأسواق التسعة التي نخدمها في المنطقة”.

وختم تريكود “نحن على استعداد لدعمهم أثناء إعادة البناء أفضل من تأثير كورونا”.

إقرأ أيضًا:

لماذا يطالب مساهمون في HSBC بقطع إقراض الوقود الأحفوري ؟

قد يعجبك ايضا