لليوم الثاني تواليًا.. الذهب يواصل الهبوط لهذه الأسباب

نيويورك – فوربس أعمال | سجّلت أسعار الذهب يوم الأربعاء هبوطًا للجلسة الثانية على التوالي، بينما قفزت الأسهم العالمية بالقرب من أعلى مستوى لها في ثلاثة أشهر.

وتراجع المعدن الأصفر، الذي يعدّ ملاذًا آمنًا في الأزمات والكوارث، بسبب المزيد من التفاؤل باتجاه تعافي الاقتصاد العالمي من جائحة “كورونا”.

وبحلول الساعة 06:26 بتوقيت جرينتش نزل الذهب في التعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1721.86 دولار للأوقية (الأونصة).

كما نزل الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.4 بالمئة إلى 1726.90 دولار.

في القابل، سجّلت الأسهم العالمية ارتفاعًا قرب أعلى مستوى في ثلاثة أشهر بفعل الآمال بمزيد من التحفيز الاقتصادي.

وقلص ارتفاع الأسهم من إغراء الذهب، وسط مؤشرات على تعافي في أنشطة الأعمال مع استئناف حكومات أنشطتها.

ولفتت “رويترز” إلى أنّ الحكومات والبنوك المركزية في أنحاء العالم أطلقت العنان لحزم تحفيز مالية ونقدية غير مسبوقة.

وتهدف خطوات البنوك والحكومات إلى مساعدة الاقتصادات التي تضرّرت بفعل جائحة “كورونا”.

وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، سجّل البلاديوم ارتفاعًا بنسبة 1.6 بالمئة إلى 1980.42 دولار للأوقية.

فيما نزل البلاتين 0.3 بالمئة إلى 836.76 دولار.

كما فقدت الفضة 1.2 بالمئة إلى 17.87 دولار، وذلك بعد تسجيلها أعلى مستوى منذ 25 فبراير/شباط يوم الاثنين.

في غضون ذلك، نزل مؤشر الدولار لأقل مستوى فيما يزيد عن شهرين.

وما كبح من خسائر الذهب استمرار المظاهرات التي تشهدها ولايات أمريكية احتجاجًا على مقتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد.

وكانت أسعار المعدن الأصفر يوم الثلاثاء سجّلت تراجعًا؛ وذلك بفعل تنامي آمال التعافي التدريجي للنمو الاقتصادي بعد قرار الحكومات حول العالم تخفيف إجراءات العزل العام.

وكبحت ثلاثة عوامل من خسائر المعدن الأصفر، تتمثّل في:

1- توتّر العلاقة بين الولايات المتحدة والصين بسبب هونج كونج.

2- الاحتجاجات التي تشهدها ولايات أمريكية بعد مقتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد.

3- الخشية والمخاوف من موجة انتشار جديدة لوباء “كورونا”.

وبحلول الساعة 06:33 بتوقيت “جرينتش” سجّل الذهب في تراجعًا المعاملات الفورية بنسبة 0.2 بالمئة إلى 1737.16 دولار للأوقية (الأونصة).

كما تراجع المعدن الأصفر في العقود الأمريكية الآجلة بنسبة 0.2 بالمئة إلى 1747.10 دولار.

وتلقّى المعدن النفيس دعم مكاسبه من مخاوف من أن الاحتجاجات بشأن مقتل أمريكي من أصل إفريقي لدى احتجازه من قبل الشرطة قد يفاقم انتشار فيروس كورونا، وقد يلحق الضرر بتعافي أكبر اقتصاد في العالم.

قد يعجبك ايضا