لماذا انكمش اقتصاد الاتحاد الأوروبي في الربع الثالث من العام ؟

بروكسل- فوربس بيزنس | في انتعاش جزئي، انكمش الناتج المحلي الإجمالي للاتحاد الأوروبي بنسبة 4.2٪ في الربع الثالث من عام 2020.

وحصل ذلك مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حسبما أفادت الهيئة الإحصائية للاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء.

وقال يوروستات إن الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو تقلص أيضًا بنسبة 4.2٪ على أساس سنوي.

وذلك في الفترة من يوليو إلى سبتمبر بسبب جائحة فيروس كورونا.

وتمثل أرقام الربع الثالث انتعاشًا جزئيًا بعد انخفاض بنسبة 14.7٪ و13.9٪ على التوالي في الأرباع السابقة.

وتمثل منطقة اليورو / أو EA19 الدول الأعضاء التي تستخدم العملة الموحدة – اليورو.

بينما تحدد دول الاتحاد الأوروبي السبعة والعشرون جميع الدول الأعضاء في الكتلة.

وعلى أساس ربع سنوي، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 11.5٪ في الاتحاد الأوروبي و12.5٪ في منطقة اليورو، وهي أكبر ارتفاعات منذ عام 1995.

وقال يوروستات إن فرنسا أظهرت أفضل أداء بنمو ربع سنوي قدره 18.7٪ في يوليو-سبتمبر.

بينما شهد اليونان أدنى ارتفاع للناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.3٪.

وقالت شركة بيانات عالمية مقرها لندن يوم الثلاثاء إن مؤشـر مديري المشتريات (PMI) في قطاع التصنيع في منطقة اليورو انخفض في نوفمبر على أساس شهري.

وأظهر تقرير صادر عن IHS Markit أن المؤشـر، الذي كان من المقدر أن يقف عند 54.8 في أكتوبر.

فيما أنه انخفض إلى 53.8 هذا الشهر.

وأضافت أنه على الرغم من انخفاض الرقم في نوفمبر “أشار مؤشـر إلى تحسن في ظروف التشغيل التصنيعي للشهر الخامس على التوالي”.

وأضافت “استمر قطاعا السلع الرأسمالية والوسيطة في التوسع بمعدلات شهرية ملحوظة”.

لكن في المقابل سجل مؤشـر منتجو السلع الاستهلاكية تدهورا متواضعا في ظروف التشغيل للمرة الأولى منذ ستة أشهر.

وشوهدت زيادة في الإنتاج الصناعي للشهر الخامس على التوالي في الاتحاد  الأوروبي .

وذلك على الرغم من تراجع النمو في ذروة أكتوبر لعامين ونصف وكان أبطأ منذ يوليو.

وشوهد اتجاه مماثل في الطلبات الجديدة، حيث تراجع النمو إلى الأضعف في تسلسل الخمسة أشهر الحالي.

وذلك وسط تباطؤ في مؤشـر المكاسب عبر الأسواق المحلية والخارجية.

بالإضافة إلى ذلك، وبالنظر إلى الأشهر الـ 12 المقبلة، تحسنت ثقة الأعمال إلى أعلى مستوياتها في أكثر من عامين ونصف.

من ناحية أخرى، كان فقدان الوظائف هو الأكثر انتشارًا في اليونان وألمانيا والنمسا.

موضوعات أخرى:

الأسهم تتعافى في أوروبا بعد بداية هشة

قد يعجبك ايضا