لماذا قررت بريطانيا إزالة معدات شركة هاواوي في المملكة ؟

لندن- فوربس بيزنس | قالت لجنة الدفاع بالبرلمان البريطاني إنها وجدت دليلًا واضحًا على أن شركة الاتصالات العملاقة هاواوي تواطأت مع الدولة الصينية.

وقالت إن المملكة المتحدة قد تحتاج إلى إزالة جميع معدات الشركة في وقت أبكر مما هو مخطط له.

وأمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في يوليو بإزالة معدات هاواوي من شبكة 5G الناشئة في البلاد، بحلول نهاية عام 2027.

وادعى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الفضل في القرار البريطاني.

وقال توبياس إلوود، رئيس لجنة الدفاع “يجب على الغرب أن يتحد بشكل عاجل لدفع ثقل موازن لهيمنة الصين التكنولوجية”.

وتابع “يجب ألا نتخلى عن أمننا القومي من أجل التنمية التكنولوجية قصيرة المدى”.

ولم تدخل اللجنة في التفاصيل حول الطبيعة الدقيقة للعلاقات.

لكنها قالت إنها شاهدت أدلة واضحة على تواطؤ هاواوي مع “جهاز الحزب الشيوعي الصيني”.

وقالت هواوي إن التقرير يفتقر إلى المصداقية.

وتابعت “إنه مبني على الرأي وليس على الحقائق، نحن على يقين من أن الناس سوف يرون من خلال هذه الاتهامات التي لا أساس لها من التواطؤ”.

وقالت إن الناس يتذكرون بدلاً من ذلك ما قدمته هاواوي لبريطانيا على مدار العشرين عامًا الماضية.

جاء ذلك وفق المتحدث باسم شركة هاواوي الصينية.

ويعرّف ترامب الصين بأنها المنافس الجيوسياسي الرئيسي للولايات المتحدة.

واتهم ترامب الدولة التي يحكمها الحزب الشيوعي بالاستفادة من التجارة وعدم قول الحقيقة بشأن تفشي فيروس كورونا الجديد.

ويسمي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الفيروس بـ “طاعون الصين”.

وتقول واشنطن وحلفاؤها إن تكنولوجيا هواوي يمكن أن تستخدم للتجسس لصالح الصين.

فيما نفت شركة هاواوي ذلك مرارًا وتكرارًا وتقول إن الولايات المتحدة تشعر بالغيرة من نجاحها.

ويقول وزراء بريطانيون إن صعود الهيمنة العالمية لشركة هاواوي، التي أسسها مهندس سابق في جيش التحرير الشعبي عام 1987، فاجأ الغرب.

وقالت لجنة الدفاع إنها دعمت قرار جونسون بتطهير هاواوي في النهاية من 5G.

لكنها أشارت إلى أن “التطورات قد تتطلب المضي قدمًا في هذا التاريخ، وربما حتى عام 2025 والذي يمكن اعتباره مجديًا اقتصاديًا”.

موضوعات قد تهمك |

أزمة “تيك توك”.. ترامب يمهل مايكروسوفت حتى هذا التاريخ لشراء التطبيق الصيني

قد يعجبك ايضا