لهذا السبب ستخفض النرويج صادرات الـغاز

أوسلو- فوربس بيزنس | قالت شركة جاسكو المشغلة للنظام يوم السبت إن محطة تصدير الغاز في نيهامنا بـ النرويج تغلق.

وذلك مع بدء إضراب حراس الأمن في المصنع.

وأشارت إلى أن ذلك يقلل الكميات بنحو 50 مليون متر مكعب قياسي من الغاز يوميًا.

وقالت جاسكو يوم الجمعة إن المصنع سيتعين إغلاقه ما لم يتم إلغاء الإضراب المخطط له، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الغاز في بريطانيا.

“جاسكو في منتصف إغلاق نيهامنا بأمان”، قال ألفريد هانسن رئيس عمليات جاسكو لرويترز.

وتابع “تركيزنا اليوم هو إعادة توجيه الغاز لتقليل التأثير السلبي إلى أدنى حد خاصة تجاه المملكة المتحدة”.

في حين أن المصنع مورد رئيسي لبريطانيا عبر خط أنابيب لانجليد، تهدف جاسكو إلى إعادة توزيع التدفقات بحيث يتم تقاسم التخفيضات بين عدة دول.

وتلبي النرويج حوالي 22٪ من الطلب السنوي على الغاز في أوروبا عبر شبكتها الواسعة من خطوط الأنابيب إلى بريطانيا وألمانيا وبلجيكا وفرنسا.

وأظهرت بيانات جاسكو الحية أن صادرات الغاز المجمعة تبلغ حاليًا حوالي 287 مليون متر مكعب.

وذلك انخفاضًا من 330 مليون متر مكعب قبل بدء الإغلاق.

وقالت الشركة المشغلة إنه عند اكتمال الإغلاق، من المتوقع أن تنخفض التدفقات يوم السبت بمقدار 50 مليون متر مكعب، مع انقطاع مماثل يوم الأحد.

وقال الاتحاد النرويج ـي للعمال العامين (NAF) بشكل منفصل إن المحادثات الأخيرة مع أرباب العمل فشلت في إحراز أي تقدم وأكد أن الإضراب اتسع.

ويقوم ما يقرب من 2400 حارس أمن نظمتهم نقابة العمال بإضراب على مستوى البلاد بسبب الأجور.

ومن المقرر أن يضرب 95 آخرين اعتبارًا من 1 ديسمبر.

بينما يمكن للحكومة النرويجية اللجوء إلى سلطات الطوارئ لإنهاء النزاعات في مكان العمل، فهي مترددة عمومًا في القيام بذلك.

ويرجع سبب ذلك ما لم يتم اعتبار الأرواح أو المصلحة الوطنية معرضة للخطر.

وقالت وزارة العمل في النرويج يوم الجمعة إنها تراقب عن كثب الإضراب الذي انتشر تدريجيا منذ بداية منتصف سبتمبر أيلول.

موضوعات قد تهمك: 

شركة الطيران النرويجية تحذر من وقف عملياتها.. ما السبب ؟

قد يعجبك ايضا